ماذا صنع هؤلاء الأطفال الأتراك من أجل الشعب اليمني؟
مأرب برس -
دشن تلاميذ في مدرسة ابتدائية بولاية أماسيا التركية، حملة إغاثية لصالح الشعب اليمني، جزء من تمويلها جرى من مصروفهم الخاص. وأطلق المدرسون والطلبة على الحملة التي نظموها اسم "اليمن يموت من الجوع" للفت الانتباه إلى الأزمة التي يعانيها شعب هذا البلد جراء الحرب الدائرة منذ أربعة سنوات. ونقلت وكالة الأناضول التركية عن صالح زكي غولتكين، مدير المدرسة في قضاء "تاشوفا" بالولاية، قوله، إنهم لم يبقوا صامتين إزاء المأساة الإنسانية التي يشهدها

إقرأ المزيد