دولة عربية أكثر من نصف سكانها فقراء يجتاحها ربيع عربي ناعم
مأرب برس -
يعيش اللبنانيون اليوم على وقع أزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ عقود، والتي أثرت على مختلف جوانب الحياة المالية والاجتماعية وحتى التربوية للمواطنين، خصوصاً مع إعلان إحدى المدارس عن إقفال أبوابها أمام الطلاب بسبب عدم قدرة الإدارة على دفع رواتب المعلمين والمعلمات فيها. يقول الباحث في الدولية للمعلومات محمد شمس الدين لـ"سبوتنيك" إنه بسبب الأزمة الاقتصادية برزت مشكلة المدارس، لأن هناك العديد من الأهالي إما صرفوا من أعمالهم أو تراجعت مداخيلهم

إقرأ المزيد