ممرضة إيطالية مصابة بفيروس كورونا تنتحر خوفا على أرواح الآخرين
يمن فويس -

أفادت تقارير إخبارية أن ممرضة إيطالية تبلغ من العمر 34 عاما تعمل في الخطوط الأمامية لمجابهة  فيروس كورونا أنهت حياتها خوفا على أرواح الآخرين.

وكشفت التقارير أن الممرضة الإيطالية قتلت نفسها بعد أن ثبتت إصابتها بفيروس كورونا في محاولة لإنقاذ أرواح الآخرين.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن دانييلا تريزي كانت تعاني من "ضغوط شديدة" وسط مخاوف من أنها قد تنشر الفيروس القاتل أثناء علاج المرضى في مستشفى سان جيراردو في مونزا في منطقة لومباردي التي تضررت بشدة من المرض.

وكانت دانييلا  ضمن فريق العاملين في وحدة العناية المركزة أثناء وجودها في الحجر الصحي بعد تشخيصها بـ COVID-19، وفقا لموقع "ديلي ميل".

وعبر الاتحاد الوطني للممرضات في إيطاليا عن "ألمه وفزعه" بشأن وفاة دانييلا، التي جاءت مع ارتفاع عدد القتلى في البلاد.

وقال الاتحاد :"كل واحد منا اختار هذه المهنة للخير وللأسف أيضا للشر: نحن ممرضات".

وأضاف: "إن الظروف والضغوط التي يتعرض له مهنيونا تحدث تحت أنظار الجميع"، مضيفا أن: "حادثة مماثلة وقعت قبل أسبوع في البندقية، لنفس الأسباب الكامنة".

وأوضح مدير عام المستشفى ماريو آلباروني أن دانييلا كانت مريضة في المنزل منذ 10 مارس، وأنها "ليست تحت المراقبة".

وما تزال وفاة الممرضة قيد التحقيق حتى الآن.

فيما يشار إلى أن 5760 عاملا فى مجال الرعاية الصحية أصيبوا بالفيروس، وفقا للأرقام الصادرة يوم الثلاثاء الماضي عن معهد البحوث الإيطالي. ويمثل هؤلاء العمال نحو 8% من إجمالي الحالات في البلاد.



إقرأ المزيد