ن …...والقلم : صاحب الهند !! - عبد الرحمن بجاش
الرأي برس -

ن …...والقلم

صاحب الهند !! - عبد الرحمن بجاش

2021/01/09 الساعة 20:13 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

السبت 9 يناير2021

ذات لحظة من ذاك الزمن هل على شارع الزبيري مطعم " الأفراح " ، لتهب صنعاء كلها مستغربة كيف يقال لك  : خذ صحنك واخدم نفسك ….هذا الأسلوب والأكلات القادمة من السعودية كانا ما يجذب الناس إلى الأفراح ، وأنا تجذبني " المسقعة ؟؟؟ أو المسجعة !!!!...
شيئا فشيئا امتلأت الشوارع وبجانب الافراح من كل اتجاه مطاعم اخدم نفسك ...ليتوارى أمام الكثرة ويغلق ابوابه !!!..
في لحظة بدأ العميري إنشاء مزرعة دواجن وبالتالي البيض ، كبر الطابور في وزارة التجارة كلهم يبحثون عن ترخيص مزرعة دواجن !!!, وهكذا امتلأت البلاد بمزارع الدواجن ليفلس من فلس ويغلق من أغلق !!! ..
قالوا صيدلية ، هب الشعب كله يفتتح صيدليات !!! ..
في الشوارع الداخلية في الحي الذي أسكن صارت البقالات أكثرمن الزبائن …
في عمان جارتنا ، إذا وجدت بقالة في حي ، وذهبت لتبحث عن ترخيص ، فتراهم يعودون الى خرائط الاحياء وتسمع بالتالي عبارة : آسفين ..هناك بقالة …
أما الصيدليات هنا فأكبرمن الهم على القلب !!! ..
كل نشاط صار بجانبه ألف من نوعه ،ليضيع الجميع ...وعندما تذهب الى سوق الدواء تجد حتى عمال وموظفي قطع غيار السيارات يشتغلون في الأدوية !!!
كل معالم الظاهرة اعرفها وادري سببها ، فاالمؤسسة الاقتصادية العسكرية انشئت لغرض نبيل ، جاء لاحقا من غيراسمها ونشاطها وجعلها تستغل حتى طائرات القوات الجوية لٱدخال البضائع ، كانت العين مسلطة على بيت هائل ، ولولا أنهم أذكياء وخيرالله من خلالهم يذهب الى البلاد كلها لقضي عليهم !!!!
يوميا أمر بالضرورة وأنا عائد إلى البيت من أمام الجامعة البريطانية التي هي تقليد بالإسم ولاتمت للجامعة الأصل بصلة !!!!, أجد صاحب الهند أو الذرة هناك وسط الشارع ، الجميع يشتري منه لأسلوبه الجميل في التعامل ، وذكائه ….
للأسف اختفى ، فقد امتلأت المساحة بالجميع يبيعون الذرة او الهند ...قاطعت ..كل يوم أبحث عنه ، وجدته في مكان ظن أنه سيطلب الله منه او عليه ...فرحت عندما رأيته ، قلت : أين أنت ؟ قال وعلى ملامح وجهه ألم : ياعم نافسونا !!!
أيام اختفى ، اذ ضايقته السيارات ، ضاع مني ، ظللت أبحث ، بالطبع كنت قد كتبت عنه وبالصورة ...لم أجده ...تألمت …
هذا الصباح لمحته ، نزلت ، سألته ، لم يكن حوله أي زبون ، اشتريت اكثرمن حاجتي …
الأمر متعلق بروح الابتكار، غيبت تلك الروح ، وتعمدت دولة الاعجاز والانجاز على منافسة التجار بالضباط التجار، والمشائخ التجار، والقادة الكبارالتجار، حتى اسواق البطاط استولى عليها بعض القادة الكبار!!!!
هذا الشاب أتوقع أن يضيع ..الفرصة تضيق ..
لااريد احدا أن يحدثني عن الامل ...القضية قضية 1 زائد واحد يساوي اثنين ...في هذه البلاد يساوي كل شيء …
لله الأمر من قبل ومن بعد .

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا



إقرأ المزيد