فيديو: 20 دقيقة أمطار فقط تعطل الأعمال في ثاني أكبر مدن السعودية
أربيان بيزنس -

شهدت محافظة جدة غرب السعودية أمس الأربعاء أمطاراً غزيرة استمرت حوالي 20 دقيقة وكانت كفيلة بامتلاء عدد من الطرق بمياه الأمطار التي تجمعت في عدد من المواقع التي صنفتها أمانة المدينة التابعة لمنطقة مكة المكرمة سابقاً بـ "المناطق الحرجة" مما تسبب في تعطل ذهاب عدد كبير من الموظفين إلى أعمالهم كما شهدت معظم مدارس المدينة غياباً جماعياً للطلاب والطالبات نتيجة الهطول الذي صادف ساعة الدوام الصباحية.

وأوضحت صحيفة "الوطن" السعودية أن الأمطار تسببت في تعطيل الحركة المرورية في عدد من المواقع وسط وجنوب وشرق جدة بشكل جزئي أو كلي، رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات الحكومية لتسهيل وتأمين حركة مرور المركبات، وأغلق مرور جدة نفق طريق الأمير ماجد مع شارع فلسطين، فيما سجلت المحطات الأوتوماتيكية التابعة للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تسجيل أعلى كمية أمطار بالمحافظة في بني مالك بمعدل 34 ملم.

وأكد مدير إدارة مرور جدة العميد سليمان الزكري، بحسب الصحيفة اليومية، أنه تم إغلاق نفق طريق الأمير ماجد مع شارع فلسطين، وحُولت الحركة المرورية المتجهة إلى النفق إلى الطرق الرئيسية الأخرى.

وأضاف "الزكري" أن طريق الملك عبدالله مع طريق المدينة شهد تأثراً جزئياً أدى إلى ثقل الحركة المرورية، موضحاً أن أغلب كميات الأمطار التي هطلت كانت في منطقة الوسط بين طريق الملك عبدالله وشارع فلسطين.

وذكرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أن كميات الأمطار التي هطلت على جدة، جاءت متفاوتة، وسجلت المحطة الأوتوماتيكية في بني مالك النسبة الأعلى في كمية الأمطار بمعدل 34 ملم. وأوضحت أمانة محافظة جدة أنها حصرت 1621 موقعاً تأثرت بمياه الأمطار على أنحاء متفرقة من المحافظة منها 94 موقعاً حرجاً، وبلغت كمية المياه التي سحبتها الأمانة حتى عصر أمس الأربعاء بما يزيد عن 64 ألف م3.

وفي السنوات السابقة، شهدت جدة، ثاني أكبر مدن السعودية، هطولات مطرية غزيرة تسببت بحدوث فيضانات أغرقت الشوارع ما تسبب بخسائر مادية كبيرة بالإضافة إلى حالات وفاة عديدة.



إقرأ المزيد