تحت المجهر: سيارة جاكوار F-PACE الجديدة كلياً
أربيان بيزنس -

مع تطويرها باستخدام هيكل الألمنيوم خفيف الوزن من جاكوار، تجمع سيارة F-PACE الجديدة كلياً بين التناغم والتناسق بين مختلف أجزائها وأسطحها الأنيقة ونسبها المثالية، بالإضافة إلى مزايا مستوحاة من سيارة F-TYPE مثل الأوراك الخلفية القوية وفتحات التهوية على أقواس العجلات والمصابيح الخلفية المتميزة.

ويعكس تصميم الشبك الأمامي الجريء وغطاء المحرك القوي القدرات الأدائية للمحركات مثل المحرك سداسي الأسطوانات سوبرتشارجد بقوة 380 حصان. وتجسد عناصر مثل المصابيح الأمامية full-LED الرقيقة، والعجلات المصنوعة من الألمنيوم المطروق مقاس 22 بوصة، وقوس العجلات الأمامي القصير، بشكل مثالي الرؤية التصميمية للسيارة النموذج جاكوار C-X17 وترتقي بها إلى مرحلة الإنتاج.

وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس، تتسع سيارة F-PACE الجديدة كلياً لخمسة ركاب براحة مطلقة. وتجمع التصاميم الداخلية بشكل مثالي بين المواد واللمسات الاستثنائية والتفاصيل البديعة والعناصر الترفيهية الرائعة مثل المقاعد المجهزة بتقنية التدفئة والتي يمكن طيّها كهربائياً، والتقنيات الحديثة مثل نظام المعلومات والترفيه InControl Touch Pro، ولوحة العدادات الافتراضية عالية الدقة التي تعمل باللمس مقاس 12.3 بوصة.
ولعب استخدام الألمنيوم خفيف الوزن دوراً مهماً في منح فرق التصميم والهندسة نقطة بداية مثالية. ووقع الاختيار على الألمنيوم منذ البداية ليكون أساس الهيكل المتطور والمرن، بما يمكّن العجلات من التموضع في المكان المناسب تماماً لتحقيق الانسجام والديناميكيات المطلوبة والعوامل العملية الجوهرية لسيارات الكروس أوفر عالية الأداء.

وتتفرد هذه السيارة بقاعدة عجلات ومحور فريدين لا تشترك فيهما مع أي سيارة أخرى من جاكوار. وبفضل قاعدة العجلات التي يبلغ طولها 4,731 ميلليمتراً وعرضها 2,874 ميلليمتراً، تمتاز سيارة F-PACE الجديدة كلياً بمظهرها الأنيق مع قوس عجلات أمامي قصير تشتهر به تصاميم جاكوار، فضلاً عن التصاميم الداخلية الرحبة للغاية.

وتعد المساحة المخصصة للقدمين رائدة في فئتها، ويتسع صندوق الأمتعة إلى 650 لتر. ويدخل الألمنيوم في صنع 80% من بنية البدن الخفيفة والمتينة، ويعتبر هيكلها الأحادي الوحيد في فئته المصنوع بشكل مكثف من الألمنيوم. وتم تخفيف وزن السيارة بشكل أكبر بفضل الباب الخلفي المصنوع من مواد مركبة، واستخدام المغنيزيوم في صنع قطع مثل العمود العرضي الأمامي في السيارة.

ونتيجة ذلك، ينخفض وزن الموديل المزود بنظام الدفع الخلفي وناقل الحركة اليدوي ومحرك الديزل بقوة 180 حصان إلى 1,665 كيلوغرام، وتقل نسبة انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون عن 129 غرام/كيلومتر. وبفضل تزويدها بمحرك البنزين سوبرتشارجد سداسي الأسطوانات بقوة 380 حصان، المستوحى من سيارة F-TYPE والموجود تحت غطاء المحرك المصنوع من الألمنيوم، يصل تسارع سيارة F-PACE الجديدة كلياً من 0-60 ميل في الساعة في غضون 5.1 ثانية قبل أن تبلغ السرعة القصوى المحددة إلكترونياً عند 155 ميل في الساعة.

وتتيح مقاومة الالتواء العالية لبدن سيارة F-TYPE تعزيز أداء نظام التعليق الأمامي المزدوج على شكل عظم الترقوة ونظام التعليق الخلفي المتطور متكامل الوصلات. وتم ضبط نظام توجيه عزم الدوران بالفرملة النموذجي ونظام التوجيه المعزز بالطاقة الكهربائية (EPAS) بشكل متناغم لتوفير أفضل شعور وأقصى استجابة، لترسي سيارة F-TYPE الجديدة كلياً معايير جديدة لجودة القيادة والتوجيه.

ويستفيد الموديل الرائد أيضاً من مخمّدات أحادية الأنبوب كميزة قياسية، ورغم ذلك ولتوفير قيادة وتوجيه أفضل، يقوم نظام الديناميكيات التكيفية الذي يتم التحكم به إلكترونياً بتعديل برصد حركة البدن والعجلات بمعدل 100 و500 مرة في الثانية على التوالي، لضمان توفير قوة تخميد مثالية في جميع الظروف.
ولعشاق القيادة، تقدم جاكوار تقنية الديناميكيات القابلة للضبط التي تم استخدامها للمرة الأولى في سيارة F-TYPE، وتتيح هذه الميزة الضبط الفردي لدواسة الوقود، وناقل الحركة الأوتوماتيكي، ونظام التوجيه، ونظام الديناميكيات التكيفية في حال توفره.

وباستخدام أحدث أنظمة محاكاة ديناميكيات السوائل الحاسوبية وتطبيق الخبرات التي تم اكتسابها خلال تطوير سيارتي XE  وXF الجديدة كلياً، حققت سيارة F-PACE الجديدة كلياً مكافئ جرّ بنسبة 0.34 فقط، ما ساهم في تخفيض استهلاك الوقود وتعزيز النقاء. وتم تصميم السيارة لضمان تمتعها برفع منخفض بشكل استثنائي مع توازن ممتاز في الرفع بين القسمين الأمامي والخلفي، ما أثمر عن شعور أفضل بالتحكم بالمقود والثبات عند السرعات العالية.

"جاء طراز جاكوار F-PACE الجديد كلياً تلبيةً لطلب العملاء حول العالم. ويعتبر تحقيق الأهداف التي نتوخاها من أكبر التحديات التي تواجهنا على الإطلاق، لكنني أقول وبكل فخر أن سيارة F-PACE الجديدة كلياً تلبي جميع هذه الأهداف وتتجاوزها بكفاءة عالية".
يعتبر نظام الدفع الرباعي AWD مع توزيع عزم الدوران عند الطلب في سيارة F-PACE الجديدة كلياً الأكثر تطوراً حتى الآن مع أعلى قدرات عزم الدوران على الإطلاق. وتحتوي هذه السيارة على أول نظام تحكم متطور من ابتكار الشركة، والذي تم تطويره في البداية لسيارة F-TYPE المزودة بنظام الدفع الرباعي، وهو نظام ديناميكيات القيادة الذكية (IDD) الذي يحقق خفة حركة وتحكم مميّز للعجلات الخلفية، ويتيح بذات الوقت نقل عزم الدوران إلى العجلات الأمامية بسهولة للاستفادة من ميزات الأداء والجر الإضافي على جميع الأسطح وفي جميع فصول السنة.

ويسهم نظام الاستجابة التكيّفية مع الأسطح (ASR) المستوحى من تقنية الاستجابة للتضاريس من لاند روفر الحاصلة على براءة اختراع والحائزة على الجوائز، في جعل نظام الدفع الرباعي (AWD) أكثر كفاءة في الظروف القاسية. ومن خلال التكامل بين نظام الاستجابة التكيّفية مع الأسطح (ASR) ونظام التحكم بالقيادة من جاكوار، يتم تحديد نوع السطح وتحسين توجيه القوة ونظام التحكم الديناميكي بالثبات. وتم تعزيز نظام الاستجابة التكيّفية مع الأسطح (ASR)، الذي تم إطلاقه لأول مرة في سيارة XF الجديدة كلياً،  من خلال إضافة وضعية ثالثة مصُمّمة للثلوج والحصى الكثيفة.
يعتبر نظام التحكم بالقيادة على جميع الأسطح (ASPC) من أحدث الأنظمة المتطورة عالمياً للتعامل مع الظروف الصعبة. ولتحقيق أعلى مستوى تحكم يقوم نظام (ASPC) بالعمل أوتوماتيكياً فيتحكم بدواسة الوقود والمكابح ما يمكن السيارة من الانطلاق بسلاسة، وبذلك ما على السائق إلّا التوجيه. ويعمل النظام عندما تكون السرعة بين 3.6 كم/ساعة و30 كم/ساعة، ويختار السائق السرعة التي يرغبها مستخدماً مفتاح تثبيث السرعة. ويتوافق نظام (ASPC) مع محرك الدفع الخلفي والدفع الرباعي على السواء.
وبالنسبة للسائقين الذين يرغبون بنتائج مماثلة لكنهم دون الاستغناء عن دواسة البنزين، فيمكنهم القيادة من خلال تقنية الانطلاق على الأسطح منخفضة الاحتكاك (LFL)، التي تستخدم دواسة الوقود بشكل تدريجي، ما يسهّل التحكم بالسيارة، وبذلك يكون طراز F-PACE هو الأول في تقديم هذه الميزة.
تم تصميم سيارة F-PACE الجديدة كلياً لتلبية أعلى معايير السلامة في جميع أنحاء العالم وتحقيق مستويات استثنائية من الحماية للرّكاب والمشاة. وتمتاز معايير السلامة الفعّالة بنفس المستويات المرتفعة، بفضل توفير مجموعة من الأنظمة المتقدمة المساعدة للسائق. وتتضمن الكاميرا المزدوجة المتطورة في نظام الكبح الآلي في حالات الطوارئ الآن ميزة الكشف عن المشاة - هي الأولى من نوعها من جاكوار. كما تقوم الكاميرا المزدوجة أيضاً بتفعيل وظائف رائعة تتضمن نظام التحذير عند مغادرة حارة السير، والنظام المساعد للبقاء في حارة السير، ونظام التعرف على اللوحات المرورية، ونظام تحديد السرعة الذكي، إضافة إلى نظام مراقبة حالة السائق.
وتتيح السيارة عرض المعلومات الأساسية مثل سرعة السيارة من خلال تقنية العرض الليزرية على الزجاج الأمامي. ويمكن للصور ذات التباين اللوني العالي أن تعرض إعدادات نظام تثبيت السرعة وتعليمات الملاحة خطوة بخطوة. وبالمقارنة مع الأنظمة التقليدية، تمتاز التكنولوجيا الليزرية في هذا الطراز بحجمها الأصغر ووزنها الأخف، كمال تحافظ الصور على وضوحها ودقتها حتى في ضوء الشمس.


وتم تزويد سيارة F-PACE الجديدة كلياً أيضاً بتكنولوجيا معلومات وترفيه واتصالات في غاية التطور. ويمتاز نظام InControl Touch Pro الممتاز بشاشة تعمل باللمس مقاس 10.2 بوصة، مع معالج  قوي رباعي النواة ومحرك قرص صلب SSD، ويعمل على شبكة إيثرنت فائقة السرعة. ويمتاز النظام بواجهة مستخدم حدسية ورسومات فائقة الوضوح وباستجابة سريعة للغاية. ويتيح نظام الملاحة توفير الوقت من خلال تحديد تنقلاتكم اليومية، ومنحكم دليل تحرك دقيق خطوة بخطوة، ويستطيع النظام حتى إطلاع الآخرين على موعد وصولكم. ويمكن عرض نظام الملاحة على الشاشة كاملة – بالأبعاد الثلاثية - في شاشة لوحة العدادات الافتراضية عالية الدقة مقاس 12.3 بوصة.
وتمتاز سيارة F-PACE الجديدة كلياً أيضاً بالظهور الأول على مستوى العالم لمفتاح Activity Key من جاكوار، وهو عبارة عن سوار مقاوم للمياه والصدمات يمكن ارتداؤه حول المعصم مع جهاز إرسال مدمج - الأول من نوعه في هذه الفئة. وتدعم هذه التقنية القابلة للارتداء أنماط الحياة المفعمة بالنشاط، إذ تتيح ترك المفاتيح داخل السيارة وإقفالها بأمان، وهمكذا فإنها ميزة هامة للغاية إذا كنتم في طريقكم للتمتع بركوب الأمواج أو التجديف على سبيل المثال.
ومن خلال قفل سيارة F-PACE الجديدة كلياً باستخدام مفتاح Activity Key، سيتم تعطيل أي مفاتيح يتم تركها داخل السيارة. ويعمل مفتاح Activity Key من خلال ترددات متماثلة مع بقية المفاتيح، و يتم استخدامه لفتح وقفل السيارة عبر تمريره بالقرب من شعار جاكوار "J" على الباب الخلفي. ويعمل مفتاح Activity Key دون بطارية، لذلك لا داعٍ للقلق من الحاجة لتغييرها.



إقرأ المزيد