بعد أسبوع من عودة الملاحة.. تعرف على رسالة قناة السويس للعالم
نون أون لاين -

السفينة الجانحة في قناة السويس

أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الاثنين، سلامة وأمن الملاحة في القناة، وذلك بعد أسبوع من انتهاء حادث جنوح سفينة «إيفر غيفن» العملاقة، الذي أدى إلى إغلاق المجرى الملاحي لأيام عدة.

وقال ربيع في بيان للهيئة، اليوم: إن الهيئة حرصت على توضيح مجموعة من الحقائق الهامة الخاصة بهذا الحادث الاستثنائي وغير المسبوق في تاريخ قناة السويس.

وأضاف رئيس الهيئة «الحديث عن الأمان الملاحي لقناة السويس ليس محل تشكيك أو جدال، فما اتخذته هيئة قناة السويس من إجراءات وخطوات استباقية في هذا الإطار، كان له بالغ الأثر في تحقيق أعلى معدلات الأمان الملاحي بالقناة».

وتابع الفريق أسامة ربيع، إن هيئة قناة السويس «‏لم تدخر جهدا» لضمان انتظام حركة الملاحة بالقناة، وتعاملت «باحترافية» مع أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة من خلال إمكانياتها الذاتية.

أخبار ذات صلة:

  1. فيديو.. الرئيس السيسي يُوجه التحية للعاملين بهيئة قناة السويس
  2. محمد يوسف يكتب: لا بديل لقناة السويس
  3. مفاجأة.. تعرَّف على سبب جنوح السفينة «إيفر جيفن» بقناة السويس

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس أن أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة «إيفر غيفن». قدمت للعالم نموذجا فريدا في كيفية إدارة هيئة قناة السويس للأزمات. حيث استحدثت الهيئة استخدام التكريك في أعمال الإنقاذ البحري. وهو أمر غير متعارف عليه لما يتطلبه من دقة عالية ومراعاة لأقصى معايير الأمان.

وأردف قائلا: «مشروعات تطوير المجرى الملاحي للقناة لم تتوقف بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة. بل تستمر جهود التطوير وفق استراتيجية متكاملة وخطوات متوازية».

تعليقاً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية خلال تغطيتها لحادث جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة “EVER…

تم النشر بواسطة ‏هيئة قناة السويس Suez Canal Authority‏ في الاثنين، ٥ أبريل ٢٠٢١

وتابع بالقول: «تمتد الجهود أيضا إلى تطوير محطات مراقبة الملاحة وعددها 16 محطة مراقبة. بطول المجرى الملاحي، وتوفير خدمات الإسعاف البحري وخدمات الإنقاذ المختلفة. بالإضافة إلى تطوير مراكز مراقبة الملاحة في مدن القناة الثلاثة. وتحديث أسطول الوحدات البحرية التابعة للهيئة من كراكات وقاطرات ولنشات بحرية».

وكشف «ربيع» عن أن الهيئة تستهدف خلال الفترة المقبلة رفع إمكانياتها في مجال الإنقاذ البحري، وذلك من خلال ضم عدد من القاطرات العملاقة بقوة شد كبيرة تواكب التطور الحادث في مجال النقل البحري واتجاه الترسانات العالمية نحو بناء السفن العملاقة.

ووجّه الفريق أسامة ربيع، رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي الدولي بانتظام حركة الملاحة بالقناة كسابق عهدها، قائلا: «قناة السويس آمنة وستظل الشريان الرئيسي لحركة التجارة العالمية والممر الملاحي الأقصر والأسرع والأكثر أمانا بسواعد وجهود أبنائها».

نون القاهرة

–  F اشترك في حسابنا على فيسبوك و تويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية 


إقرأ المزيد