سلطان الجابر في القمة العالمية للصناعة: استثماراتنا في قطاعات حيوية وتنافسية
نون أون لاين -

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، انطلقت اليوم الاثنين، أعمال النسخة الرابعة من «القمة العالمية للصناعة والتصنيع» التي تنظمها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات بالاشتراك مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو).

اقرأ أيضا:

  1. الإمارات بلد الجميع.. بهذه الكلمات خاطب محمد بن راشد الشباب العربي!
  2. الفريق ضاحي خلفان يزور أجنحة السعودية وعمان وروسيا في إكسبو 2020
  3. منذ انطلاقه.. تعرّف على عدد زائري معرض إكسبو 2020 دبي

وتستمر القمة حتى 27 نوفمبر وتتضمن معرضاً صناعياً في مركز دبي للمعارض ضمن «إكسبو 2020 دبي».

وألقى معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الكلمة الافتتاحية في القمة، مؤكداً في بدايتها على أن الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات وتوجيهاتها بتطوير اقتصاد مستدام ومتنوع للخمسين عاماً المقبلة تشكل نموذجاً عالميا للتنمية الاقتصادية المستندة إلى المزايا التنافسية وبيئة الأعمال المتقدمة. ورحب معاليه بالحضور والمشاركين، داعياً إلى الاستفادة الكاملة من طاقات الثورة الصناعية الرابعة التي أطلقت دولة الإمارات نموذجاً متكاملاً لتطبيقاتها في المجال الصناعي.

لا مستقبل لأي اقتصاد منعزل

ووجه الجابر في كلمته دعوة مفتوحة لدول العالم للشراكة مع دولة الإمارات في جهودها لتعزيز التعاون الدولي بهدف بناء مستقبل مشرق ومزدهر، واستثمار الفرص المستقبلية العديدة والواعدة، مشيراً إلى أنه لا مستقبل لأي اقتصاد منعزل، وأن تسريع النمو والتقدم يحتاج إلى تضافر الجهود، وخلق منظومة صناعية فعّالة ومتكاملة.

وأضح الجابر أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة في دولة الإمارات، تركز على القطاعات التي تسهم في تحقيق قيمة إضافية عالية، وتسريع تطبيق التقنيات الحديثة في جميع مجالات الصناعة والتصنيع، وتنويع الاقتصاد، وتحقيق النمو المستدام، وتعزيز تنافسية القطاعات الصناعية، وذلك لتحقيق هدف وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بمضاعفة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة خلال أقل من عشر سنوات.

الإمارات تدعو الشركاء للانضمام إلى مسيرة تعزيز النمو الصناعي

وأكد الجابر أن دولة الإمارات تدعو الشركاء للانضمام إلى مسيرة تعزيز النمو الصناعي. وتعتمد على إبرام الشراكات الذكية لتوسيع قاعدتها الصناعية، مستفيدة من المزايا التنافسية الحالية. التي تمتلكها من بنية تحتية عالمية المستوى وميزة الوصول بسهولة إلى مختلف مصادر الطاقة. ومجموعة متنوعة من المواد الأولية والتنوع والانفتاح الثقافي الذي يكرسها وجهة للمواهب من أكثر من 200 جنسية.

وأشار معاليه إلى المزايا التي توفرها دولة الإمارات والتي تعمل على تعزيزها من خلال تطوير الأطر التنظيمية. وتوفير تأشيرات إقامة طويلة الأمد للمستثمرين، ورواد الأعمال، والمهنيين ذوي المهارات العالية. وتسهيل الوصول إلى التمويل بالتعاون مع «مصرف الإمارات للتنمية».

الإمارات تواصل الاستثمار في قطاعات حيوية قائمة على الابتكار

ومن جانبه أكد معالي خلدون خليفة المبارك العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة مبادلة للاستثمار. ضمن فعاليات القمة العالمية للصناعة والتصنيع في دورتها الرابعة التي انطلقت اليوم الاثنين. أن الإمارات تواصل الاستثمار في قطاعات حيوية قائمة على الابتكار. بما في ذلك قطاعات الطاقة المتجددة، والتكنولوجيا المتقدمة.وتكنولوجيا أشباه الموصلات، بالإضافة إلى قطاعات أخرى متنوعة، تخطط مبادلة للاستثمار فيها في المستقبل القريب.

وقال خليفة المبارك «تعتبر مبادلة مستثمرًا أساسيًا وحيويًا في شركات التكنولوجيا المتقدمة حول العالم، ووفقاً لاستراتيجيتنا طويلة الأمد، نحرص على الاستثمار في كافة القطاعات الواعدة التي تحمل إمكانات نجاح وتطور ونمو قوية، ومنها قطاع التكنولوجيا. ولا شك أن قدراتنا وخططنا تستشرف المستقبل، وتتعامل معه بطريقة مثمرة».

وأشار خلدون المبارك إلى أن دولة الإمارات استطاعت أن تكون صلة الوصل بين الشرق والغرب، كما أنها تتمتع بعلاقات اقتصادية قوية مع كل من الصين واليابان وكوريا، والهند.

وتعد الهند والصين من أهم الشركاء التجاريين لدولة الإمارات في العالم، كما أن الإمارات قادرة على إدارة علاقاتها مع كل دول العالم، بشكل ينعكس إيجاباً على كل الشركاء في آسيا والعالم، كما تتمتع بعلاقات وثيقة مع الحلفاء والشركاء بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية، وبقية دول العالم.

مؤتمر القمة العالمية للصناعة والتصنيع

وانطلق أسبوع القمة مع مؤتمر القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والذي يقام يومي 22 و23 نوفمبر، فيما تم تخصيص اليوم الثالث، الموافق 24 نوفمبر، لعقد مؤتمر الازدهار العالمي الذي تنظمه مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، ومؤتمر السلاسل الخضراء الذي يسلط الضوء على الطاقة البديلة والمتجددة، وفعالية متخصصة تقام بالتعاون مع أستراليا.

ويشهد أسبوع القمة تنظيم عدد من النشاطات والفعاليات والتي تقام بالتعاون مع كل من المملكة المتحدة وإيطاليا. ومعرض للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والذي يقام على مدار أيام القمة الست بهدف استعراض أحدث الابتكارات في القطاع الصناعي لدولة الإمارات.

نون دبي – رضا شلبي

t –  F اشترك في حسابنا على فيسبوك و تويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية



إقرأ المزيد