شركة عُمانية تستحوذ على أسهم شركة اتصالات في اليمن
عربي ٢١ -

استحوذت شركة عُمانية، على غالبية أسهم شركة "إم تي إن" للاتصالات في اليمن، بعد إعلان المجموعة العالمية انسحابها من اليمن، ضمن خطة أعلنت عنها في آب/ أغسطس من العام الماضي، بالخروج من الشرق الأوسط.

وقال بيان صادر عن شركة "إم تي إن" اليمن، الاثنين، إنه عطفا على بيان مجموعة "MTN" العالمية (المالك السابق للشركة اليمنية)، بالانسحاب من اليمن، فإن شركة الزمرد الدولية للاستثمار (ش.م.م) استحوذت على غالبية أسهم الشركة، إذ باتت تملك 97.8في المئة، من أسهم الشركة.

وبحسب البيان فإن شركة "الزمرد" ( شركة عمانية) و"MTN Yemen" تؤكد أن انسحاب المجموعة الجنوب أفريقية، لن يكون له أي تأثير مالي أو أي أثر سلبي على خدمات الشركة في اليمن، مشيرا إلى أن ترتيبات انسحاب المجموعة "MTN" لصالح شركة الزمرد سارت بسلاسة ونظام وتبعا للأطر القانونية والمرجعيات المتبعة في الحالات العالمية المشابهة.

وأضاف البيان أن أعمال الشركة في اليمن قائمة وبصورة متكاملة ودون أي تأثر في قطاعاتها.

وتابع أنه سيكون هناك علامة تجارية جديدة والتي سوف يتم تدشينها قريبا بشكل رسمي.

وبعثت الشركة رسائل طمأنة لمشتركيها وموظفيها في اليمن، باستمرارية خدماتها دون انقطاع، معلنة في الوقت ذاته، عن خطوات سريعة وجادة بدأت في اتخاذها لتطوير الشبكة، بهدف تقديم خدمات تواكب التطورات العالمية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

والخميس الماضي، أعلنت مجموعة "MTN" العالمية، أنها ستنسحب من اليمن تنفيذا لاستراتيجية أعلنتها في العام 2020، في مغادرة كل دول الشرق الأوسط ورغبتها التركيز على القارة الأفريقية.

 

 



إقرأ المزيد