الحكومة اليمنية ترفض استحواذ شركة عُمانية على حصة "MTN"
عربي ٢١ -

أعلنت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، رفضها الإجراءات أحادية الجانب من شركة "MTN"، المتعلقة بخروجها النهائي من اليمن، وبيع حصتها لصالح شركة اتصالات أخرى.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في الحكومة المعترف بها، وفق ما نقلته وكالة "سبأ" الرسمية، الثلاثاء، إنها "ترفض الإجراءات أحادية الجانب من شركة "أم تي أن"، المتعلقة بالخروج النهائي للشركة من اليمن وتوقيف تقديم خدماتها وبيع حصتها لشركة اتصالات أخرى، بصورة مخالفة للوائح القانونية المبرمة والالتزامات المستحقة عليها".

وأضاف المسؤول اليمني في وزارة الاتصالات: "لن  نسمح  لمنتحل صفة مشتري حصة "أم تي إن" بالعمل في أرض الجمهورية اليمنية، لان ذلك مخالف للقوانين اليمنية ومن حق الحكومة ملاحقته وفقا للقوانين المحلية والدولية".

 

اقرأ أيضا: الريال اليمني يعاود انهياره رغم عودة رئيس الحكومة لعدن

وكانت شركة "MTN" للاتصالات في اليمن، قد كشفت أمس الإثنين، عن استحواذ شركة الزمرد الدولية للاستثمار، شركة عمانية، على غالبية أسهم الشركة، بما يصل إلى 97.8 في المئة منها، بعد إعلان مجموعة "MTN" العالمية، ( الجنوب أفريقية) انسحابها من اليمن، ضمن خطة أعلنت عنها في آب/ أغسطس من العام 2020، بالخروج من كل دول الشرق الأوسط، والتركيز على قارة أفريقيا.

وأكد المصدر اليمني المسؤول، وفقا للوكالة الحكومية، أن الوزارة لن تعترف بأي طرف قامت "إم تي إن" بالاتفاق معه، أو بيع حصتها له للخروج من اليمن دون التشاور أو العودة إلى الحكومة، والأخذ بعين الاعتبار الإلتزامات القانونية.

وتابع بأن الوزارة لاعلم لها، ببيع أسهم الشركة، مشيرة إلى أنها علمت بمزاعم بيع أسهمها لأخرى من وسائل الإعلام.

وشددت الحكومة اليمنية على: ما قامت به "إم تي إن"، هو تهرب من دفع الرسوم القانونية التي عليها وخاصة الضرائب وقيم التراخيص للفترة الماضية، فضلا عن كلفة الخدمات التي قدمت لها دون تسديد رسومها بمختلف أنواعها، لافتة إلى أنه سبق أن وجهت خطابا للشركة عبر الوزارة حددت فيه موقف الحكومة من إعلانها.

ولوح المسؤول اليمني بـ"اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على الحقوق القانونية لها وحماية المستهلك والمستخدم للشبكة، وستلاحقها دوليا".

وأمس الاثنين، أشار بيان شبكة " MTN Yemen"، أنها وشركة "الزمرد" العمانية تؤكدان أن "انسحاب المجموعة الجنوب أفريقية لن يكون له أي تأثير مالي أو أي أثر سلبي على خدمات الشركة في اليمن، مضيفا أن ترتيبات انسحاب المجموعة "MTN" لصالح شركة الزمرد سارت بسلاسة ونظام، وتبعا للأطر القانونية والمرجعيات المتبعة في الحالات العالمية المشابهة.




إقرأ المزيد