الدينار التونسي يتراجع إلى أقل مستوى منذ 20 شهرا
عربي ٢١ -

هبط الدينار التونسي، خلال التعاملات الصباحية من جلسة الخميس، لأقل مستوى أمام الدولار الأمريكي منذ نحو 20 شهرا.

 

وتراجع سعر صرف الدينار التونسي أمام الدولار إلى 2.901، ليحوم حول أدنى مستوى للعملة المحلية منذ  نيسان/أبريل 2020.

وأوردت بيانات للبنك المركزي التونسي، نشرها على موقعه الإلكتروني، الخميس، أن سعر صرف العملة المحلية مقابل الدولار، أمس الأربعاء، سجل 2.90 دينار، مقارنة بـ2.85 دينار مطلع الشهر الجاري.

ووفق تتبع الأسعار على موقع "investing"، بلغ سعر صرف الدولار في السوق التونسية، 2.901 في التعاملات المبكرة، الخميس.

في المقابل، سجلت قيمة سعر صرف الدينار تحسنا مقابل العملة الأوروبية "اليورو"، الذي كان في حدود 3.28 دنانير مطلع الشهر الجاري، ليغلق تعاملات أول أمس الثلاثاء عند 3.27 دنانير.

ويشهد الاقتصاد التونسي صعوبات عديدة، حيث بلغ عجز الميزانية 2.63 مليار دينار (947.1 مليون دولار) في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري.

وبحسب تقرير لوزارة الاقتصاد والمالية، يتوقع أن يبلغ عجز الموازنة 7.94 مليارات دينار (2.85 مليار دولار) في كامل 2021، بما يعادل 6.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وتحتاج تونس إلى تعبئة موارد إضافية بقيمة تتجاوز 10 مليارات دينار (3.59 مليارات دولار) حتى نهاية 2021.

واقترضت البلاد 8.78 مليارات دينار (3.15 مليارات دولار) لتغطية عجز الموازنة، خلال العام الجاري.

وينتظر أن تعلن الحكومة مشروع موازنة 2022 في وقت لاحق من العام الجاري، وسط مخاوف من إحجام دول ومؤسسات دولية عن تمويل العجز بمنح وقروض، في ظل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.




إقرأ المزيد