توقعات متشائمة من البنوك الكبرى.. مزيد من التباطؤ العالمي في 2023
السهوة يمن -

تتوقع كبرى البنوك الاستثمارية في العالم تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي أكثر في 2023، بعد عام عصفت به الحرب وارتفاع التضخم، مما أدى إلى واحدة من أسرع دورات تشديد السياسة النقدية في الآونة الأخيرة.

ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 375 نقطة أساس هذا العام، منذ أول رفع في مارس. وقد أثار هذا مخاوف بشأن الركود حتى مع توقعات بأن يخفف المركزي الأميركي من وتيرة الزيادات.

يرى بنك مورغان ستانلي أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيقدم على أول تخفيض لسعر الفائدة بحلول ديسمبر 2023، ليرتفع المعدل القياسي إلى 4.375٪ بحلول نهاية العام المقبل. فيما يتوقع بنك باركليز المعدل بين 4.25٪ و4.5٪ بنهاية 2023، بعد خفض سعر الفائدة.

من ناحيته، يتوقع بنك UBS أن يكون التضخم في الولايات المتحدة "قريبًا بدرجة كافية" من هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2٪ بحلول نهاية 2023، حينها سينظر البنك المركزي في تخفيضات أسعار الفائدة.

وهذه توقعات البنوك الكبرى لنمو الناتج المحلي الحقيقي (العالمي والأميركي والصيني على الترتيب) للعام 2023، وفق ما نقلته "رويترز":

 

مورغان ستانلي (2.2٪ / 0.5٪ / 5٪)

 

غولدمان ساكس (1.8٪ / 1.1٪ / 4.5٪)

 

باركليز (1.7٪ / -0.1٪ / 3.8٪)

 

جي بي مورغان (1.6٪ / 1٪ / 4٪)

 

بي إن بي باريبا ( 2.3٪ / -0.1٪ / 4.5٪ )

 

يو بي إس ( 2.1٪ / 0.1٪ / 4.5٪ )



إقرأ المزيد