وزير الخارجية القطري في العراق.. وبغداد: زيارة استراتيجية
الخليج الجديد -

الأربعاء 15 يناير 2020 10:01 ص

وصل وزير الخارجية القطري، "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، إلى العاصمة العراقية بغداد، الأربعاء، للقاء نظيره العراقي "محمد علي الحكيم" ومسؤولين آخرين.

والتقى الوزير القطري بنظيره العراقي، ثم توجه للقاء رؤوساء الجمهورية والحكومة والبرلمان.

من ناحيته، قال وزير الخارجية العراقي "محمد علي الحكيم"، في مؤتمر صحفي مع نظيره القطري، عقب لقائهما، إن زيارة الوزير القطري تعد "استراتيجية ومهمة" لكلا البلدين.

وأضاف "الحكيم" أنه ناقش مع "آل ثاني" تهدئة الوضع في المنطقة وحرية الملاحة في الخليج، مردفا: "ركزنا على ضرورة تهدئة التوتر بين إيران والولايات المتحدة".

ومضى بالقول: "شددنا على ضرورة احترام سيادة العراق من جميع الأطراف ورفض تحويل أراضينا لساحة للصراع".

بدوره، قال وزير الخارجية القطري إن زيارته إلى العراق جاءت للتباحث في مستجدات الأوضاع وخفض التصعيد في المنطقة.

وأضاف "آل ثاني": "المنطقة اليوم تمر بمرحلة متوترة جدا وعلى كل الدول السعي باتجاه التهدئة".

وتابع: "نؤكد دعمنا للعراق وشعبه وسيادته ووحدة أراضيه، ونشيد بتحركاته الأخيرة لتوطيد علاقاته مع الدول العربية ودول الجوار".

وتأتي زيارة المسؤول القطري، بعد أيام من زيارة قام بها أمير البلاد، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" إلى إيران، وسبقتها زيارة لوزير الخارجية القطري أيضا في 4 من الشهر الجاري.

وانخرطت الدوحة في حراك دبلوماسي مكثف لتحفيف التوتر بالمنطقة، بعد مقتل قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، بدايات الشهر الجاري، بغارة أمريكية في بغداد، مما أدى لاشتعال الأمور بين طهران وواشنطن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات



إقرأ المزيد