تركيا والاتحاد الأوروبي يؤكدان دعمهما للحوار الليبي في جنيف
عربي ٢١ -

أبدت تركيا والاتحاد الأوروبي دعمهما للحوار الليبي المنعقد في جنيف السويسرية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم البعثة الأممية للدعم في ليبيا جان العلم، انطلاق اجتماعات مباشرة لأول مرة للجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي الليبي المعروفة بلجنة الـ18 صباح أمس الأربعاء، ولمدة 4 أيام لبحث ملف تشكيل حكومة جديدة.

وقال في تصريحات خاصة لـ"عربي21"، الأربعاء، إن "اجتماعات جنيف بسويسرا تمتد من يوم 13 إلى 16 كانون الثاني/ يناير الجاري، وإن الهدف منها بحث إنجاز مهام اللجنة الرئيسية، وهي القضايا العالقة ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة وتقديم توصيات ملموسة وعملية لتقرر بشأنها الجلسة العامة للملتقى".

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، إن بلاده عازمة على الاستمرار في إبقاء نافذة الفرص مفتوحة من أجل حل سياسي قابل للتطبيق وشامل ودائم وسلمي في ليبيا.

وأشار في تصريحات لمجلة الصحافة العالمية التابعة لـ"مجلس الصحافة العالمي" إلى أن تركيا تدعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في ليبيا.

وبيّن أن النتائج الأولية لمنتدى الحوار السياسي الليبي جاءت إيجابية، مرحبًا بقرار الأطراف إجراء انتخابات بتاريخ 24 كانون الأول/ ديسمبر القادم.

وأكد أن نجاح المنتدى يعتمد على مستوى التوافق بين أعضائه ومواءمة مواقف جميع الشركاء.

تشاووش أوغلو، شدد على ضرورة حماية وقف إطلاق النار في ليبيا، وأن تركيا رفضت منذ البداية مساعي فرض الحل العسكري للصراع القائم.

وأردف: "لا حل عسكريًا للأزمة، ولولا ضمان تركيا التوازن لكانت ليبيا قد انجرت إلى الفوضى من خلال عرقلة العملية السياسية لفترة طويلة".

وقال إن تركيا ستواصل دعمها للحوار الداخلي في ليبيا، وستستمر في "في إبقاء نافذة الفرص مفتوحة من أجل حل سياسي قابل للتطبيق وشامل ودائم وسلمي".

الاتحاد الأوروبي


من جهتها عبرت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا عن تمنياتها بنجاح المشاركين في اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي، وأن تكون اجتماعاتهم في جنيف مثمرة.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد: "في هذه اللحظة الحاسمة من المسار السياسي، تتاح للمشاركين في هذا الاجتماع فرصة حقيقية لتمهيد الطريق لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في وقت لاحق من هذه السنة".

ورد ذلك في تغريدة على "تويتر"، أرفقت بأخرى لرئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، خوسيه أنطونيو ساباديل، أعرب فيها عن "الدعم الكامل لاجتماعات اللجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي التي انطلقت في وقت سابق الأربعاء في قصر الأمم المتحدة في جنيف".

وقال ساباديل في تغريدة نشرها على حسابه: "نعبر عن دعمنا الكامل لهذا الاجتماع المهم ولليبيين الذين يعملون لإيجاد حلول للمضي قدما"، لافتا في السياق ذاته إلى أن ليبيا "بحاجة إلى مؤسسات متجددة وموحدة يمكنها أن تقود البلاد إلى الانتخابات".

وينتظر أن تتواصل اجتماعات اللجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي الليبي حتى السبت المقبل، وسيبحث المشاركون مقترحات بشأن آلية الاختيار وإجراءات الترشيح للسلطة التنفيذية.

 

اقرأ أيضا: هل تحسم الاجتماعات الليبية بجنيف ملفي الحكومة والرئاسي؟



إقرأ المزيد