اتفاق سعودي برازيلي على تكثيف العمل الثنائي المشترك
الخليج الجديد -

الخميس 25 نوفمبر 2021 10:53 م

اتفقت السعودية والبرازيل، على تكثيف العمل الثنائي المشترك في القضايا الإقليمية والدولية التي تخدم مصالح البلدين.

جاء ذلك، خلال لقاء وزير الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، ونظيره البرازيلي "كارلوس ألبيرتو فرانسا"، الخميس، حيث بحثا جملة من الملفات ذات الاهتمام المشترك، منها تطلع البلدين إلى الارتقاء بالعلاقات الثنائية نحو شراكة وثيقة في مختلف المجالات.

كما بحث الجانبان دور البلدين في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ومبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل لحل سياسي شامل، وتطرق اللقاء أيضاً إلى الجهود الدولية الهادفة لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، وإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وكان وزير الخارجية السعودي عقد جلسة لقاءات مع عدد من الوزراء في البرازيل، بحضور وزير العلاقات الخارجية كارلوس ألبيرتو فرانسا؛ حيث تم استعراض العلاقات السعودية - البرازيلية، وسبل تعزيزها نحو شراكة وثيقة في مختلف المجالات، وأهمية تكثيف العمل الثنائي المشترك في القضايا الإقليمية والدولية التي تخدم مصالح البلدين الصديقين.

وتطرقت المباحثات إلى أوجه تعاون البلدين في كثير من المجالات، وخاصة مجالات الطاقة، كما تناولت تطوير الاستثمارات بين البلدين، خاصة في ضوء "رؤية السعودية 2030".

وفي وقت سابق، التقى الأمير "بن فرحان"، مع رئيس مجلس النواب (البرلمان) البرازيلي "أرتور ليرا"، ضمن زيارته الرسمية إلى البرازيل، واستعرض الوزير السعودي مع رئيس المجلس وعدد من أعضاء المجلس العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في كل المجالات، كما جرى التطرق إلى أوجه التعاون البرلماني في البلدين، وأهمية تعزيز العمل البرلماني المشترك.

كما تناول اللقاء أهمية الدور الذي تقوم به البرلمانات ومؤسسات المجتمع المدني حول العالم من أجل تعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات المختلفة، ودعم التنمية المستدامة، وكل السبل التي تحقق الرفاه والازدهار للشعوب، كما ناقش الجانبان آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

المصدر | الخليج الجديد



إقرأ المزيد