رسمياً.. الإمارات واليابان توقعان وثيقة الشراكة الاستراتيجية الشاملة
الخليج الجديد -

وقعت الإمارات وثيقة الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع اليابان، في سعي لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة.

وقع الاتفاقية وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة للإمارات مبعوث الإمارات الخاص إلى اليابان "سلطان الجابر"، ووزير الخارجية الياباني "يوشيماسا هاياشي"، وذلك بعد يومين من إطلاق هذه الشراكة قبل عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي الشيخ "خالد بن محمد بن زايد".

وأكد  "الجابر"، عقب التوقيع، أن الإمارات واليابان تربطهما علاقات استراتيجية راسخة ومتطورة، وتحظى بدعم ورعاية قيادتي البلدين الصديقين بما يحقق تطلعات الشعبين إلى مزيد من الازدهار والتقدم والنماء، وتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام.

وتهدف اتفاقية الشراكة الاستراتيجية إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة، وذلك من خلال تشجيع المزيد من المشاركات الدبلوماسية والاقتصادية والسياسية والتجارة والاستثمار.

وتشمل المجالات الرئيسية للشراكة التعاون في المجال السياسي والدبلوماسي بما في ذلك التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف، إضافة إلى التعاون في مجال تقديم المساعدات الإنمائية والإنسانية.

كما تستهدف التعاون في مجال الاقتصاد والتجارة والطاقة والصناعة عبر تعزيز بيئة الأعمال للتجارة والاستثمار في كافة القطاعات، مثل الصناعة والتكنولوجيا، والبنية التحتية والذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية، والشركات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من المجالات ذات الأولوية، بالإضافة إلى مجالات الزراعة والبيئة والتغير المناخي، والتعليم والعلوم والتكنولوجيا، والدفاع والأمن.

كما أعلنت اليابان عن إعفاء مواطني الإمارات من متطلبات تأشيرة الدخول إليها لحاملي جوازات السفر العادية، على أن يتم الإعلان عن تاريخ بدء سريان الإعفاء خلال الفترة المقبلة.

وأكد "الجابر" عمق علاقات الصداقة والتعاون المشترك المتميزة بين الإمارات واليابان حيث تحتفل الدولتان بخمسين عاما من العلاقات الدبلوماسية المتميزة.

كما أكد أن إعلان اليابان إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الدخول إليها يأتي ثمرة لجهود الدبلوماسية الإماراتية تحت إشراف وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ "عبدالله بن زايد آل نهيان"، وأن هذه الخطوة تساهم في تسهيل التعاون والتنقل، كما سيشجع زيادة التبادلات السياحية والثقافية والأكاديمية، إضافة إلى إيجاد فرص تعاون جديدة لإقامة الأعمال والتجارة والاستثمار.

وتعتبر الإمارات عاشر أكبر شريك تجاري لليابان على مستوى العالم، وفقاً لإحصائيات عام 2021، وهي أكبر شريك استراتيجي لليابان في مجال الطاقة، حيث تستورد طوكيو أكثر من 20% من احتياجاتها النفطية من الإمارات.

وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في عام 2021 أكثر من 49 مليار درهم (13.34 مليار دولار)، مقارنة بـ 25.7 مليار درهم (7 مليارات دولار) قبل جائحة كورونا.

ونما التبادل التجاري بين البلدين خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 2.7%، مقارنة بالنصف الأول من 2021.

وتعمل أكثر من 340 شركة يابانية في الإمارات وتهتم بقطاعات التكنولوجيا والطاقة المتجددة والنقل والرعاية الصحية والبنية التحتية والصناعة، وتجاوزت قيمة الاستثمارات اليابانية في الدولة الخليجية 14 مليار دولار.



إقرأ المزيد