نص بيان صادر عن تحالف الاحزاب السياسية مارب
يمن توك -

دعا تحالف الأحزاب السياسية بمحافظة مأرب، اليوم الخميس 13 فبراير/شباط، إلى سرعة تنفيذ اتفاق الرياض لما له من أهمية في توحيد قوى المواجهة ضد الانقلابيين الحوثيين.


جاء ذلك في بيان لتحالف الأحزاب السياسية بمأرب، والذي يضم كلا من: المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح، والحزب الاشتراكي اليمني، والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، وحزب الرشاد، وحزب البعث العربي الاشتراكي القومي، وذلك للوقوف على تطورات الأوضاع الجارية ومتطلبات المرحلة الراهنة سياسيا وعسكرياً وأمنياً وإعلاميا.

وجددت الأحزاب في البيان موقفها الثابت والقوي إلى صف قيادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي.. داعية الدولة الراعية لاتفاق الرياض (السعودية) إلى ممارسة الضغط على الطرف المعرقل للتنفيذ (في إشارة لما يسمى المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً).

وأكدت على موقفها الثابت إلى جانب قيادة المحافظة (مدنية/عسكرية) بقيادة اللواء سلطان علي العرادة وتدعم كافة الجهود المبذولة على مختلف الأصعدة، وفي المقدمة منها جهود الدفاع عن مأرب وأمنها واستقرارها.

كما أكدت دعمها ومساندتها للجيش الوطني في مواجهته الباسلة للمليشيات الانقلابية وفي تصديه البطولي لحربها الغاشمة ضد الشعب الوطن، كما تشيد بالدور البطولي الذي يضطلع به منتسبي الأجهزة الأمنية وتقدر تقديرا عاليا جهودهم في حفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

ودعت الأحزاب السياسية مأرب جميع الماربين بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية والجغرافية إلى تجاوز الماضي بكل خلافاته وفتح صفحة جديدة من الوحدة والتماسك الأخوي الصادق والأمين تعزيزا للوحدة الداخلية ورص الصفوف واستنهاض كافة الطاقات لمواجهة العدوان المُستهدف لمأرب وأبنائها وسكانها.

وفي ذات السياق؛ دعت الأحزاب السياسية أعضائها وأنصارها وجماهيرها إلى وقف المناكفات الإعلامية وتوحيد الخطاب السياسي والإعلامي وتوجيهه وجهة بناءة تُجمع لا تفرق.خطابا يكرس ضد العدو المشترك واهدفه الشريرة بحق الوطن والشعب والجمهورية.

وفيما جددت دعوتها للسلام والتسوية السياسية القائمة على المرجعيات الثلاث؛ استنكرت الأحزاب التصعيد الحوثي باتجاه مأرب واعتبرته" دليلا على عدم رغبتهم بالسلام".

وأعربت عن إدانتها وبشدة الأعمال الإجرامية التي تمارسها المليشيات الحوثية باستهداف المدنيين والمستشفيات وقتل الأبرياء والنساء والأطفال بالصواريخ الباليستية المحرمة دوليا.

واستنكرت صمت المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان إزاء تلك الجرائم الشنعاء.مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بإدانة وتجريم تلك الأعمال.

وجددت الأحزاب السياسية بمأرب، موقفها الرافض لكل أشكال التطرف والإرهاب أي كان نوعه ومصدره، وفي ذات الوقت تدعم جهود السلطة المحلية والدولة في محاربة الإرهاب والتطرف.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن تحالف الاحزاب السياسية مارب
بمسؤولية عالية واستشعار بخطورة المرحلة وطبيعتها واحداثها ، وقفت احزاب التحالف السياسي مارب, امام الاوضاع والتطورات الجارية على الصعيدين المحلي والوطني ومتطلبات اللحظة الراهنة سياسيا وعسكريا وامنيا وإعلاميا ، واذ تثمن الجهود الرسمية والشعبية والتضحيات والملاحم البطولية التي اجترحها ابناء مارب خلال الفترة الماضية، وكان لها الدور الابرز في تحطيم احلام المليشيات الحوثية ، ببسط وسيطرة مشروعهم السلالي البغيض، وواد أهدافهم في القضاء على الثورة والجمهورية والعودة الى زمن الامامة والكهنوت والطغيان، فان الاحزاب السياسية تؤكد بان المرحلة الراهنة مرحلة حاسمة في الصراع ، تتطلب مزيداً من تظافر الجهود وتوحيد المواقف ورص الصفوف واستنهاض كافة الطاقات والامكانات وحشد الموارد البشرية والمادية وتعبئة كل القدرات الرسمية والشعبية لمواجهة الانقلابين وافشال اطماعهم ، لا تجاه مارب وحسب - بل ولأسقاط مشروعهم على المستوى الوطني.
وعلى طريق النهوض بمهمات المرحلة ومتطلباتها فان الاحزاب السياسية مارب تقر ما يلي:
تجدد الاحزاب السياسية مارب موقفها الثابت والقوي الى صف قيادة الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي .
توكد الأحزاب السياسية مارب موقفها الثابت الى جانب قيادة المحافظة (مدنية/عسكرية) بقيادة اللواء/ سلطان علي العرادة وتدعم كافة الجهود المبذولة على مختلف الاصعدة ،وفي المقدمة منها جهود الدفاع عن مارب وامنها واستقرارها.
تؤكد الاحزاب السياسية مارب على دعمها ومساندتها للجيش الوطني في مواجهته الباسلة للمليشيات الانقلابية وفي تصديه البطولي لحربها الغاشمة ضد الشعب الوطن، كما تشيد بالدور البطولي الذي يضطلع به منتسبي الاجهزة الامنية وتقدر تقديرا عاليا جهودهم في حفظ الامن والاستقرار والسكينة العامة.
وإذ تجدد الاحزاب السياسية مارب ، دعوتها للسلام والتسوية السياسية القائمة على المرجعيات الثلاث وتستنكر التصعيد الحوثي باتجاه مارب باعتباره دليلا على عدم رغبتهم في السلام ، فأنها تدين وبشدة الاعمال الاجرامية التي تمارسها المليشيات الحوثية باستهداف المدنيين والمستشفيات وقتل الابرياء والنساء والاطفال بالصواريخ البالستية المحرمة دوليا ،وتستنكر صمت المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحقوق الانسان ازاء تلك الجرائم الشنعاء وتطالب المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بإدانة وتجريم تلك الاعمال .
تدعو الاحزاب السياسية مارب جميع الماربين بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية والجغرافية الى تجاوز الماضي بكل خلافاته وفتح صفحة جديدة من الوحدة والتماسك الاخوي الصادق والامين تعزيزا للوحدة الداخلية ورص الصفوف واستنهاض كافة الطاقات لمواجهة العدوان المُستهدف لمارب وابنائها وسكانها ،
تدعو الاحزاب السياسية اعضائها وانصارها وجماهيرها الى وقف المناكفات الاعلامية وتوحيد الخطاب السياسي والاعلامي وتوجيهه وجهة بناءة تُجمع لا تفرق ..خطابا يكرس ضد العدو المشترك واهدفه الشريرة بحق الوطن والشعب والجمهورية.
يدعو تحالف الاحزاب السياسية مارب الى سرعة تنفيذ اتفاق الرياض لما له من اهمية في توحيد قوى المواجهة ضد الانقلابيين الحوثيين ، كما ويدعو الدولة الراعية للاتفاق الى ممارسة الضغط على الطرف المعرقل للتنفيذ .
تجدد الاحزاب السياسية مارب ،موقفها الرافض لكل اشكال التطرف والارهاب اي كان نوعه ومصدره، وفي ذات الوقت تدعم جهود السلطة المحلية والدولة في محاربة الارهاب والتطرف.
يعبر تحالف الاحزاب السياسية مارب، عن شكره و تقديره لدور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ويثمن عاليا دعمهم الا محدود للشعب اليمني في نضاله المشروع لأسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم ايرانيا ، وفي ذات الوقت يطالب دول التحالف بتعزيز وتكثيف دعمها لتسريع القضاء على المشروع الفارسي المستهدف للعروبة قاطبة .
الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والنصر للوطن
عاشت مارب حرة ابية

صادر عن تحالف الاحزاب السياسية محافظة مأرب
في مدينة مأرب يوم الخميس الموافق 13/2/2020م


المؤتمر الشعبي العام
التجمع اليمني للاصلاح
الحزب الاشتراكي اليمني
التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
حزب الرشاد
حزب البعث العربي الاشتراكي القومي



إقرأ المزيد