الفواكه المجففة: فوائدها ومحاذيرها.. وهل هي بديل للطازجة؟
عربي ٢١ -
يتم تجفيف الفواكه لأسباب عدة، منها لبيعها في وقت غير موسمها، أو لاستخدامها في بعض الأطعمة والحلويات. ولطالما تحدث مختصي التغذية عن فوائد الفواكه الطازجة، بينما المجففة قلة من الناس تعرف فوائدها.

أهمية الفواكه المجففة

يظن البعض أن أهميتها تكمن بتخزينها ليتم تناولها في غير موسمها، لكن لها أيضا أهمية صحية وغذائية، فضلا عن فائدتها في حفظ الفاكهة من التلف وزيادة فرص الاستفادة منها لأطول فترة ممكنة، بحسب اختصاصي التغذية معز الإسلام فارس.

وتابع فارس في حديثه لـ"عربي21": "تعتبر الفواكه المجففة مصدرا مهما للعديد من العناصر الغذائية؛ نظرا لزيادة تركيزها بفعل التجفيف وتقليل كمية الماء فيها، والتي تشكل اكثر من 90 في المئة من مكوناتها الطبيعية وهي طازجة".

هل تعتبر بديل للطازجة

يتناول البعض الفواكه المجففة كبديل عن الطازجة، لكن هل تُغني عنها فعلا؟

يقول فارس: "تعتبر الفاكهة المجففة بديلا عن الطازجة، بحسب نظام بدائل الأغذية الصادر عن جمعية التغذية الأمريكية، وذلك لتركز العناصر الغذائية بها مقارنة مع الطازجة".

هل تجفيف الفواكه تحت الشمس صحي؟

يتم تجفيف الفواكه في بعض الأحيان تحت الشمس، ولكن يعتبر الخبراء هذه الطريقة غير صحية. ويشير فارس إلى دراسات علمية أثبتت أن تجفيف الخضار الورقية والفاكهة مباشرة تحت الشمس؛ يقلل من وفرة المركبات الحيوية النافعة فيها.

ويتابع: "حين تتعرض الفواكه لأشعة الشمس لفترات طويلة، تتأثر مركبات الكاروتينات التي بداخلها". ونصح بتجفيفها في ظروف بعيدة عن أشعة الشمس المباشرة؛ للحفاظ على القيمة الصحية لتلك المركبات النافعة.

وتستخدم الشركات مواد كيميائية لحفظ الفاكهة المجففة لفترات طويلة، وهذا الأمر يقلق من يتخوفون من المواد الحافظة.

وأشار فارس إلى أن الفواكه المجففة التي يضاف إليها مادة ثنائي أكسيد الكبريت؛ لا تضر الأشخاص الأصحاء، لكنه نبه الأشخاص الذين لديهم مشاكل صحية مع هذه المادة.

علاقة الفواكه المجففة بالوزن

تنصح بعض المواقع الطبية الناس باستخدام الفواكه المجففة كوسيلة مساعدة لتخفيف الوزن. في المقابل، يشير بعض الاختصاصيين إلى أنها تزيد الوزن، مما يخلق حالة من الحيرة لدى الناس.

لكن فارس يرى أنه من الخطأ إلقاء اللوم على أي مادة غذائية واعتبارها مسببة للسمنة. وقال: "سلوك الإنسان ونمطه الاستهلاكي هما اللذان يحدد ماهية تأثير المادة الغذائية على صحة الإنسان. فمثلا الفواكه المجففة تحتوي كميات أعلى من السكريات مقارنة بالطازجة؛ نظرا لانخفاض مستوى الرطوبة والماء بها، مع زيادة بتركيز العناصر الغذائية.

واستدرك بالقول: "لكن هذا لا يعني أن الفواكه المجففة تُسبب السمنة، خاصة إذا تم تناولها باعتدال، وضمن الحصة المقررة يوميا، وهي بين حصتين إلى أربع حصص، سواء كانت طازجة أو مجففة، للشخص البالغ".

وأضاف: "يساهم ارتفاع نسبة الألياف في الفواكه المجففة مقارنة بالطازجة في زيادة الشعور بالشبع، ويساعد على تقليل احتمال الإصابة بالإمساك وأمراض الجهاز الهضمي".

الفواكه المجففة والسكري

ينصح بعض الأطباء مرضى السكري بالابتعاد عن بعض أنواع الفواكه الطازجة لوجود نسبة سكريات عالية فيها، أو على الأقل ينصحون بنسب معينة، فهل ينطبق هذا الأمر على المجففة؟

يقول اختصاصي التغذية: "يُفضل أن يتناول مرضى السكري الفواكه الطازجة، لانخفاض تركيز السكريات البسيطة بها، مع إمكانية تناول المجففة، كما ذكرنا آنفا، ضمن بدائل الأغذية والمطبقة أيضا على مرضى السكري".

وأكمل: "لذلك، فإن الضابط في الأمر هو المقدار المتناول والكمية التي يأخذها الشخص المصاب بالسكري، تماما كما هو الحال بالنسبة للعسل والتمر".

إقرأ المزيد