هذا يؤثر تناول الفطر على مرض السكري من النوع الثاني
عربي ٢١ -

توصل بحث جديد إلى أن تناول وجبة من الفطر أو عيش الغراب في اليوم قد يمنع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.


ووجدت الدراسة أن الفئران التي تم تغذيتها يوميا على الفطر الأبيض تعزز لديها مستويات بكتيريا الأمعاء المسؤولة عن انتاج الجلوكوز.


ووفقا للباحثين فإن الفطر يعمل كمضاد حيوي ومكوناته تحتوي على مواد غير قابلة للهضم تعمل على نمو البق في الجهاز الهضمي.


وقالت مؤلفة الدراسة الأستاذة مارغريتا كانتورنا من جامعة ولاية بنسلفانيا " إن إدارة الجلوكوز بشكل أفضل له آثار على مرض السكري ".


يحدث النوع الأول من السكري عندما ترتفع مستويات الجلوكوز بسبب نقص هرمون الأنسولين الذي يتحكم في حركة الجلوكوز داخل وخارج الخلايا، أما في النوع الثاني من السكري، تكون مستويات الأنسولين غير كافية أو لا يستجيب الجسم للهرمون.


يتم تشخيص حوالي 3.2 مليون شخص في المملكة المتحدة، 10% منهم مصابون بالنوع الأول، كما أن مرض السكري من النوع الأول يصيب حوالي 1.25 مليون شخص في الولايات المتحدة، أما في منطقة الشرق الأوسط  وشمال أفريقيا فإنه تم تشخيص 34.6 مليون شخص من السكان البالغين المصابون بداء السكري، وتتصدر السعودية والكويت وقطر لائحة أكثر عشرة بلدان في العالم تعاني من أعلى معدلات لانتشار السكري.


وقام الباحثون بتغذية الفئران النحيلة بشكل يومي على الفطر وهو ما يعادل حوالي 85 جرام للإنسان، وتشير النتائج التي نشرت في مجلة  Functional Foods إلى أن تناول الفطر يزيد من مستويات البكتيريا في أمعاء الفئران، حيث أن بكتيريا بريفوتيلا الموجودة في الفطر تعمل على إنتاج أحماض البروبيونات والساكسينات والتي تلعب دورا في الجينات التي تدير إنتاج الجلوكوز.


ويأمل الباحثون تكرار التجربة على الفئران السمينة والبشر.



إقرأ المزيد