مفاجأة طبية لمنع الحمل عن طريق الرجال.. دهون وهكذا يُستخدم
عربي ٢١ -
نشر موقع Gizmodo تقريرا قال فيه إن الباحثين في أمريكا بدأوا بإجراء تجربة إكلينيكية واسعة على دهون مصنوعة من مادة هلامية (gel) يستخدمها الرجال كوسيلة لمنع الحمل.

وستشمل التجربة 420 زوجا من سبعة بلدان بما فيها تشيلي وإنجلترا والسويد. وستكون أول مجموعة من المتطوعين من أمريكا من كل من سياتيل وكاليفورنيا وكانساس.

أما تلك الدهون فمكونة من هرموني البروجستين والتستسترون. حيث يقوم الرجال المتطوعون بدهن أذرعهم وأكتافهم يوميا بالدهون لمدة 20 أسبوعا. وعندما يظهر أن عدد الحيوانات المنوية لديهم تراجعت إلى درجة اعتبارهم عقيمين، فسيستخدمون هذه الدهون كطريقة وحيدة لمنع الحمل على مدى العام اللاحق.

وبعد عام من التجربة سيتوقف الرجال عن استخدام الدهون ويقوم الباحثون بمتابعتهم لمدة ستة أشهر أخرى للتأكد من أن عدد الحيوانات المنوية عاد إلى وضعه الطبيعي.

والمبدأ الذي يقوم عليه مانع الحمل هذا بحسب كريستينا وانغ، الباحثة في معهد الأبحاث البيولوجية الطبية في لوس أنجلوس، والباحثة الرئيسية في التجربة، هو أن هرمون البروجستين يستخدم في الكثير من موانع الحمل للنساء بما في ذلك الحلقة المهبلية. ولكن لو استخدم البروجستين وحده للرجال، فإنه يقلل من عدد الحيوانات المنوية ويتسبب بانخفاض مستوى التستسترون والذي قد يؤدي إلى أعراض جانبية غير مرغوبة مثل حب الشباب وزيادة الوزن وتراجع في الرغبة الجنسية. فإضافة التستسترون يقصد منه منع هذه الأعراض الجانبية وابقاء عدد الحيوانات المنوية ضئيل جدا.

وقد عملت وانغ وزملاؤها على تطوير هذه الدهون وتحسينها لعقد من الزمان تقريبا، مع دراسات إنسانية تعود لعام 2009. ويعتقدون أنهم أستطاعوا التوصل إلى التوازن الأمثل بين الهرمونين لصناعة مانع حمل هرموني آمن للرجال.

وقالت لموقع Gizmodo: "لقد جربنا هذا العلاج على أكثر من 200 رجل، ولم تحدث أي مضاعفات سلبية .. ولكن سنراقب كل شيء عن كثب".

فعدا عن متابعة عدد الحيوانات المنوية والصحة البدنية لدى الرجال الذي يخضعون للتجربة، ستتابع وانغ وفريقها أمور الرجال والنساء المشاركين في التجربة عن طريق استبيانات دورية، وهي خطوة غير تقليدية، بحسب وانغ. وتظهر الأبحاث أن 18% من الأزواج الذين يستخدمون العازل الذكري كوسيلة لمنع الحمل يحصل لديهم حمل خلال عام.

وقالت وانغ: "العوازل الذكرية جيدة فهي تحمي من الأمراض الجنسية والعدوى، ولكن معدل الفشل للاستخدام اليومي للعوازل الذكرية عال جدا". 

واعتمادا على دقة الرجال في اتباع التعليمات؛ يتوقع لهذه الدهون أن تكون بنفس الفعالية في منع الحمل مثل الخيارات الهرمونية المتوفرة للنساء.. 90% وأكثر.

ولكن توفر هذه الدهون في الصيدليات لا يتوقع أن يكون قريبا، حيث أن التجربة التي ستنتهي في عام 2022 لا تزال في المرحلة 2 ب ولا يزال هناك حاجة لتجريبه على آلاف المتبرعين قبل أن تقوم الهيئات المختصة بترخيصه.

 

إقرأ المزيد