الفحوص تثبت عدم إصابة شخص في السويد بالإيبولا
عربي ٢١ -

قالت السلطات السويدية الجمعة، إن فحوصا طبية أجريت على شخص تلقى العلاج في مستشفى أوبسالا الجامعي للاشتباه في إصابته بالإيبولا، أثبتت عدم إصابته بالفيروس.


وجرى عزل المريض، الذي لم يتم الكشف عن هويته، ونقله إلى المستشفى بشمال ستوكهولم، بعدما نقل في البداية إلى مستشفى إينكوبينغ الأصغر.


وكان المدير الطبي بالمستشفى قال في وقت سابق إن "الشاب كان في بوروندي لنحو ثلاثة أسابيع وبدت عليه أعراض الحمى النزفية".


وذكرت السلطات المحلية أن حالة الرجل تحسنت خلال الجمعة، وأنه برغم أن الفحوص استبعدت أمراضا مثل فيروس ماربورج وحمى الدنج، إلا أن هناك ضرورة لإجراء مزيد من الفحوص لتحديد طبيعة المرض.


ولا يوجد انتشار معروف للإيبولا في بوروندي، لكنها متاخمة لجمهورية الكونغو الديمقراطية التي تكافح موجة تفش للفيروس منذ نحو ستة أشهر، أسفرت عن وفاة 356 من بين 585 مصابا.

 

اقرأ أيضا: "إيبولا" يحصد أرواح 8 أشخاص خلال 24 ساعة بالكونغو



إقرأ المزيد