48 في المئة من المغاربة يعانون مرضا نفسيا أو عقليا
عربي ٢١ -
كشفت "الشبكة المغربية للحق في الصحة – الحق في الحياة" في تقرير لها، عن أرقام صادمة بخصوص الاضطرابات النفسية التي يعاني منها المغاربة، مشيرة إلى أن الأدوية التي تستخدم كمضادات للاكتئاب والمهدئات تكلف الدولة الملايير.

وقال تقرير الشبكة، بحسب ما أفادت صحيفة "المساء" المغربية في عددها الصادر نهاية الأسبوع، إن الإحصائيات الرسمية كشفت عن أن 48 بالمئة من المغاربة يعانون مرضا نفسيا أوعقليا، أي أن شخصا من بين اثنين يعاني اضطرابا عقليا أو نفسيا.

وأضافت أن القيمة الاستهلاكية لأدوية الأمراض النفسية والعقلية بلغت 70 مليار سنتيم خلال السنة الماضية. فيما إجمالي مبيعات هذا الصنف من الأدوية وقف عند حاجز 12 مليون علبة، أغلبها مضادات الاكتئاب والذهان ومهدئات. 

وأوضحت الشبكة أن ميزانية الأدوية المخصصة للأمراض النفسية والعقلية وصلت إلى مليون درهم سنة 2017، أي نسبة 6 في المئة من ميزانية الأدوية المخصصة لوزارة الصحة، في وقت لم تتجاوز نسبته 1.2 في المئة من الميزانية العامة لأدوية.

وكان تقرير صادر عن وزارة الصحة المغربية، حول نجاعة الأداء لوزارة الصحة برسم السنة المالية 2018، كشف عن أن حوالي ربع عدد المغاربة الذين يتجاوز سنهم 15 عاما مصابون بالاكتئاب.

وتوقع التقرير وصول عدد المرضى المتكفل بهم الذين يعانون من اضطرابات نفسية إلى 120 ألفا و180 شخصا خلال 2018، أي بزيادة عشرة آلاف حالة مقارنة مع سنة 2017، وسيرتفع هذا العدد إلى أكثر من 150 ألف حالة بحلول عام 2020.

اقرأ أيضا: تقرير: ربع المغاربة الذين تجاوزوا 15 عاما مصابون بالاكتئاب



إقرأ المزيد