دراسة: الـ"بروبيوتيك" قد تساعد الأطفال البدينين على إنقاص الوزن
عربي ٢١ -

أظهرت دراسة صينية جديدة أن الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة، لكنهم يتناولون مكملات الـ"بروبيوتيك" (مكملات غذائية تحتوي على البكتيريا المفيدة للأمعاء) إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، هم أكثر قابلية لخسارة الوزن.

وبحسب الخبر الذي نشرته صحيفة "الإندبندنت" وترجمته "عربي21"، فقد قام الباحثون بالتحقيق إذا ما كانت مكملات الـ"بروبيوتيك" مفيدة للأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أم لا.

وقاموا بتقييم 54 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 6 و 14 عامًا، تم تصنيفهم جميعًا على أنهم يعانون من السمنة المفرطة، وقاسوا أيضا وزن المشاركين وعلامات الصحة الأيضية - والتي تتضمن سمات مثل مستويات السكر في الدم لديهم - في بداية ونهاية فترة 12 أسبوعًا.

ووجدوا بأن الأطفال الذين عولجوا بمكملات الـ"بروبيوتيك" فقدوا وزناً أكبر، وكانوا يتمتعون بصحة "استقلابية" أفضل من غيرهم.

ووفقًا للباحثين توصلت نتائجهم أيضًا إلى أن استخدام الـ"بروبيوتيك" قد يقلل من خطر إصابة الأطفال بأمراض مزمنة مثل السكري من النوع الثاني أو أمراض القلب.

وقال معد الدراسة الرئيسي، البروفيسور "روي مين تشن" من مستشفى فوتشو للأطفال في الصين: "يشير بحثنا إلى أن مكملات الـ"بروبيوتيك" قد تكون استراتيجية فعالة للوقاية من السمنة وعلاجها في المستقبل".

كما أقر "تشن" بالقيود المفروضة على التحقيق الذي تم على نطاق صغير، مضيفا: "هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتأكيد هذه النتائج، فعدد المشاركين كان صغيراً ومقتصرًا على منطقة فوجيان فقط".

وتابع: "أفادت دراسات أخرى عن عدم وجود فوائد من العلاج بالـ"بروبيوتيك" في الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة، ولكن دراستنا كانت أقصر بكثير في المدة، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من التحقيق قبل تقديم أي توصيات طبية".

وأشار إلى أنه "يجب أن تشمل أبحاث العلماء تحليل كيف يغير الـ"بروبيوتيك" القناة الهضمية، من أجل فهم العلاقة بين بكتيريا الأمعاء والسمنة بشكل أفضل".

 

اقرأ أيضا: تجنب تناول هذه الفواكه على الإفطار.. تعرف على السبب

وقال "تشن": "إن السمنة لدى الأطفال مشكلة متنامية تحتاج إلى تدخل مبكر لمنع حدوث مشاكل صحية طويلة الأجل، ويمكن أن تكون العلاجات القائمة على الميكروبيوم استراتيجية جديدة وأكثر فاعلية للتصدي لهذا الوباء الخطير".

يُذكر أنه وفقا للتقرير العالمي للأمراض الذي يقوده فريق من جامعة واشنطن في سياتل، يوجد في الصين 15 مليون طفل يعانون من السمنة المفرطة في عام 2015، تليها الهند بـ 14 مليون.

ونظر الباحثون في انتشار السمنة بين الأطفال والبالغين في 195 دولة بين عامي 1980 و 2015، وخلصوا إلى أن حوالي 5 في المائة من الأطفال و 12 في المائة من البالغين في جميع أنحاء العالم كانوا يعانون من السمنة في عام 2015.





إقرأ المزيد