لماذا لا ينبغي التنفس بالفم أثناء الجري ؟ إليك الحلول
عربي ٢١ -

نشر موقع "آف بي.ري" الروسي تقريرا، عرض فيه ثماني نصائح مهمة حول طريقة التنفس الصحيحة من أجل تغذية الجسم بالأكسجين الذي يحتاجه، وتجنب المشاكل الصحية التي قد تنجر عن التنفس بشكل خاطئ.


1. أنت تتنفس بفمك:


قال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن التنفس عن طريق الفم يؤدي لإزعاج الآخرين، كما أن له أضرارا على الجسم، لأنه يحرمه من أكسيد النيتريك الذي تنتجه الممرات الأنفية أثناء التنفس، والذي يعزز جهاز المناعة وتدفق الدم.

ويحذر طبيب الأسنان ستيفين لين من أن التنفس الفموي لدى البالغين يمكن أن يتطور إلى مشكلة توقف التنفس أثناء النوم، ما قد يسبب مشاكل في القلب وارتفاع ضغط الدم، ومرض الزهايمر، نظرا لأن التنفس الفموي عند الإنسان الطبيعي هو إجراء استثنائي نقوم به في الحالات القصوى من أجل البقاء على قيد الحياة.

2. تحبس أنفاسك عند الجري:


ذكر الموقع أن الرياضيين أثناء الجري يركزون على هدفهم وينسون التنفس بانتظام، وهذه العادة سيئة جدا لأنها تخفض كمية الأكسيجين الذي يحصل عليه الجسم، ما يضعف أداءهم.

وحسب المدرب والخبير الرياضي جو لوكاسيو، فإن "العمل على تحسين التنفس لدى الإنسان أثناء الجري هو أمر مهم جدا، خاصة بالنسبة للرياضيين الذين يسعون للفوز في السباقات، كما أنه مهم حتى بالنسبة للأشخاص العاديين الذين يريدون ممارسة الرياضة دون أن يشعروا بالاختناق".

3. تشد بطنك إلى الداخل:

أشار الموقع إلى أن بعض الأشخاص، في مسعى منهم للظهور في شكل نحيف ورشيق، يقومون دون وعي منهم بتقليص حجم البطن، وهو أمر يحذر منه خبراء الصحة والرياضة.

 

فهذه العادة التي قد تصبح لاشعورية، تعيق الجسم عن التنفس بشكل كامل، بما أن سحب البطن إلى الداخل يعيق حركة الحجاب الحاجز ويضيق المساحة المتاحة في الصدر لاستنشاق الهواء.

 

هذه العملية لا تعيق فقط دخول الهواء، بل أيضا تحد من التخلص من ثاني أكسيد الكربون الموجود في الرئتين.

4. تحاول التنفس وأنت منحن للأمام كامل اليوم:

نقل الموقع عن خبيرة الرشاقة والصحة إليزابيث كوار أن "وجود الجسم في وضعية خاطئة يعيق التنفس الجيد.

 

ويحتاج كل إنسان لإبقاء جسمه في وضع مريح ومناسب من أجل التحكم في حجم الهواء الداخل إلى الصدر، ونسق الشهيق والزفير.

 

وعدم التقيد بهذه النصيحة، خاصة عند الجلوس، يسلط ضغطا على منطقة الصدر ولا يسمح للحجاب الحاجز بالتحرك بحرية".

5. أنت لا تتنفس بالعمق اللازم:

أكد الموقع، نقلا عن الدكتور شيراغ شاه المتخصص في طب الطوارئ، أن الكثير من الناس لا ينتبهون إلى أنهم يعانون من مشكلة عدم التنفس بعمق.

 

وتتمثل عملية التنفس الصحيحة في استنشاق الهواء إلى أعماق الرئتين، مع دفع الحجاب الحاجز نحو الأسفل لفسح المجال.

 

اقرأ أيضا : 8 تمارين تساعدك على تحقيق "تناسق الجسم" (صور)

 

هذه العملية تزيد كمية الهواء الداخل للصدر، وتدفق الدم إليه، من أجل تخليص الجسم من ثاني أكسيد الكربون.

6. أنت تعتمد على التنفس الفموي أثناء ممارسة الرياضة:

نوّه الموقع بأنه مهما كانت درجة اجتهادك أثناء ممارسة التمارين، فإن تحسن أدائك سوف يكون محدودا جدا إذا لم تكن تتنفس بالشكل الصحيح.

 

وحسب خبيرة التنفس تارا كلانسي، فإن الإنسان عند التنفس عبر الفم يستهلك كمية كبيرة من الهواء، وهو ما يؤثر على التوازن بين الأكسيجين والكربون في الدم، ويضعنا أمام العديد من المشاكل الصحية مثل احتقان الأنف. لذلك، يُنصح بالتركيز على مواصلة التنفس بالأنف أثناء النشاط البدني، وتجنب التنفس عبر الفم.

7. تتنفس أكثر من اللازم:

حذر الموقع من أن هذا الأمر قد يبدو مستغربا، ولكن في الحقيقة إن التنفس المكثف ليس أمرا منصوحا به دائما، والمشكل هو أنه يصعب الانتباه إليه.

 

هذه العملية التي تؤدي لاستنشاق الكثير من الأكسيجين وطرح الكثير من ثاني أكسيد الكربون، ليست علامة على الصحة الجيدة.

 

وينصح الأطباء بتجاوز هذا المشكل عبر التدرب على تقنيات التنفس الهادئ عبر الأنف لعدة دقائق في أوقات متعددة من اليوم.

8. جرب التنفس بالبطن:

نقل الموقع عن مدربة اليوغا كيم ماكينتاي أن أكثر من نصف الطلبة الذين يحضرون صفوف اليوغا لديها، يكون تنفسهم في البداية سطحيا ويترافق مع شد البطن.

 

ولكن هذا الأمر يسمح فقط بدخول الهواء للجزء الأعلى من الصدر، ويضيق على عملية التنفس، وهو ما يؤدي للشعور بالتوتر والعصبية.

ومن أجل تجاوز هذا المشكل، تنصح هذه المدربة بالتركيز على التنفس بالبطن، وذلك من خلال وضع اليد عليها والاستماع إلى الجسم أثناء التنفس.

 

ومن خلال مراقبة حركة البطن والقفص الصدري، من السهل الشعور بما إذا كان الإنسان يتنفس ببطنه أم لا.



إقرأ المزيد