دراسة تجد علاقة قوية بين تدخين السجائر الإلكترونية والاكتئاب
عربي ٢١ -

خلصت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب السريري مقارنة بأولئك الذين لم يسبق لهم تدخينها وكانت العلاقة ملحوظة بشكل خاص في فئة الشباب.


ويعتقد الكثير من الناس أن البخار الناتج عن تدخين السيجارة يحتوي على الماء لكنه في الواقع يحتوي على كميات متفاوتة من المواد الكيميائية السامة التي لها صلة بأمراض القلب والجهاز التنفسي وكذلك السرطان، بحسب موقع "medicalnewstoday".


ووفقاً لسجلات الطب الباطني السنوية في عام 2016 استخدم ما يقدر بـ 10.8 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية من بينهم كان 2.8 مليون تتراوح أعمارهم بين 18-24 عاما.


واليوم يعتبر بعض الخبراء أن الجسائر الإلكترونية هي وباء انتشر بين المراهقين  وتضاعف عددهم في عام 2018.


ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة  JAMA Network Open وجود صلة بين تدخين السجائر الإلكترونية والاكتئاب.


وعلى الرغم من أن الرابط بين السجائر التقليدية والاكتئاب هي السبب الرئيسي للدراسة إلا أن نتائج دراسة سابقة أشارت أن 9.1% من المصابين بالاكتئاب يستخدمون السجائر الإلكترونية.


وقال مؤلف الدراسة الدكتور أولوفونميلايو أوبيسيسان من جامعة جون هوبكنز "إن التدخين التقليدي يرتبط بخطر الإصابة باضطراب اكتئابي كبير كما ثبت أنه متنبئ مهم للسلوك الإنتحاري" .


وتابع: "في ضوء أوجه الشبه بين بعض مكونات السجائر التقليدية والإلكترونية قررنا البحث عن ما إذا كانت هناك علاقة مماثلة بين السجائر الإلكترونية والاكتئاب".


ونظرت الدراسة في ردود ما يقارب الـ 900 ألف شخص تم اختيارهم عشوائيا من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عاما فأكثر.

 

ووجد الباحثون أن 34% من مستخدمي السجائر الإلكرتونية الحاليين ذكروا أنهم عانو من اكتئاب سريري مقارنة بـ 15% من الذين لم يسبق لهم استخدام السجائر الإلكرتونية.


وكان المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عاما و 25 عاما أكثر الأشخاص الذين أظهروا علاقة واضحة بين استخدام السجائر الإلكترونية والاكتئاب.

 

ويقول الدكتور مارييل جيسوب من مركز علوم تنظيم التبغ التابع للجمعية الأمريكية للقلب (AHA) " نحن نعلم أننا نستخدم السجائر الإلكترونية بدرجة وبائية".


وقال الدكتور أوبيسيسان " توفر دراستنا معلومات يمكن للأطباء أخذها بعين الإعتبار عن تقديم المشورة للمرضى الباحثين عن معلومات حول السجائر الإلكترونيةو وخاصة المصابين بالإكتائب".


وأضاف على ضرورة قيام الأطباء بجمع معلومات روتينية عن السيجارة الإلكترونية من خلال زيارة الأفراد للعيادات وخاصة بين الماصبين بأمراض عقلية .



إقرأ المزيد