الهند تنجح في عزل السلالة المتحورة لكورونا واستزراعها
عربي ٢١ -

أعلنت الهند، السبت، نجاحها في عزل واستزراع السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا، المكتشفة في بريطانيا مؤخرا.

وأفاد المجلس الهندي للأبحاث الطبية "ICMR"، في تغريدة عبر تويتر، أن البلاد "نجحت في زراعة سلالة فيروس كورونا الجديدة"، بحسب قناة "دي إن تي في" المحلية.

وأضاف أن "الفيروس المتحور مع كل تغييراته المميزة، يتم الآن عزله واستزراعه بنجاح في المعهد الوطني لعلم الفيروسات من العينات السريرية التي تم جمعها من الوافدين من المملكة المتحدة".

و"الزراعة" هي العملية التي تنمو بها الخلايا في ظروف خاضعة للرقابة، خارج بيئتها الطبيعية.

والجمعة، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 29 إصابة بالفيروس المتحور.

 

اضافة اعلان كورونا

وقالت الحكومة الهندية إن خبراء هيئة تنظيم الدواء في البلاد وافقوا على الاستخدام الطارئ للقاحين للوقاية من فيروس كورونا، الأول تطوره شركة أسترا زينيكا وجامعة أكسفورد والثاني يطوره معهد حكومي.

وفي وقت سابق قال وزير الإعلام إن لقاح أسترا زينيكا-أكسفورد حصل على الضوء الأخضر الجمعة، مما يمهد السبيل لحملة تطعيم واسعة في ثاني أكبر بلدان العالم تعدادا.

وقالت الحكومة إن القرار النهائي بشأن اللقاحين سيتخذه رئيس المنظمة المركزية لمراقبة معايير الأدوية، الذي يعقد مؤتمرا صحفيا الأحد.

ومن المتوقع أن تكون عملية الموافقة النهائية شكلية نظرا للحاجة الملحة للقاح في دولة بها أكبر عدد إصابات بكوفيد-19 في العالم بعد الولايات المتحدة.

واللقاح الثاني المعروف باسم كوفاكسين تطوره شركة بهارات بيوتيك الهندية مع المجلس الهندي للأبحاث الطبية الذي تديره الحكومة. ونقلت رويترز عن مصادر قولها أمس الجمعة إن اللقاح سيحصل على الموافقة رغم عدم معرفة شيء يذكر عن نتائج تجاربه الإكلينيكية.

وفي وقت سابق قال وزير الإعلام براكاش جافاديكار للصحفيين إن لقاحين في انتظار الموافقة، وهما زيكوف-دي من إنتاج زيدوس كاديلا الهندية ولقاح سبوتنيك-في الروسي.

وقال "الهند ربما هي الدولة الوحيدة التي بها ما لا يقل عن أربعة لقاحات جاهزة".

وتابع "حصل أحدها على الموافقة على الاستخدام الطارئ، وهو لقاح كوفيشيلد من إنتاج معهد المصل واللقاح الهندي"، مشيرا إلى أن المعهد هو الذي يقوم بتصنيع لقاح أسترا زينيكا-أكسفورد محليا.

وسجلت الهند أكثر من 10.3 مليون إصابة بكوفيد-19 ونحو 150 ألف وفاة، لكن معدل انتشار العدوى تراجع بوضوح عن الذروة التي بلغها في أواسط سبتمبر أيلول.

وتأمل البلاد في تطعيم 300 مليون نسمة من سكانها البالغ عددهم 1.35 مليار خلال أول ستة أو ثمانية أشهر من العام الحالي.



إقرأ المزيد