91 مليون مصاب بكورونا.. واستبعاد للمناعة الجماعية هذا العام
عربي ٢١ -

وصلت حالات كورونا حول العالم، الثلاثاء، إلى 91 مليونا و318 ألف حالة، فيما توفي بالفيروس المستجد 1 مليون و952 ألفا، وتعافي منه 65 مليونا و291 ألف شخص.

من جهتها، نبهت منظمة الصحة العالمية الاثنين إلى أن المناعة الجماعية ضد كوفيد-19 لن تتأمن هذا العام رغم بدء توزيع اللقاحات في بلدان عدة.

وقالت المسؤولة العلمية في المنظمة سمية سواميناثان من جنيف "لن نبلغ (...) المناعة الجماعية في 2021"، مشددة على أهمية مواصلة تطبيق إجراءات الحماية مثل التباعد الاجتماعي وغسل الأيدي ووضع الكمامة للسيطرة على الوباء.

 

اضافة اعلان كورونا

وأشادت سواميناثان "بالتقدم الكبير" الذي أحرزه العلماء الذين نجحوا في تطوير ليس واحدًا بل عدة لقاحات آمنة وفعالة ضد فيروس جديد تمامًا في أقل من عام.

لكنها شددت على أن طرح اللقاحات على العامة "يستغرق بعض الوقت". وأشارت إلى أن "توسيع نطاق إنتاج الجرعات يستغرق وقتًا ليس فقط بالملايين ولكن هنا نتحدث عن مليارات" ، داعية الناس إلى "التحلي بالصبر قليلاً".

وشددت سواميناثان على أن "اللقاحات ستصل في نهاية المطاف، ستنقل إلى جميع البلدان".

وتداركت "لكن في غضون ذلك، يجب ألا ننسى أن هناك إجراءات ناجعة".

وأشارت إلى أنه ستكون هناك حاجة لمواصلة اتخاذ تدابير الصحة العامة وتلك الاجتماعية التي تهدف إلى وقف انتقال العدوى "لبقية هذا العام على الأقل".

 

لقاحات الفقراء

 

وضاعفت منظمة الصحة العالمية مناشداتها لشركات تصنيع اللقاحات بتوريد اللقاحات المضادة لكوفيد-19 لبرنامجها كوفاكس المخصص لتطعيم سكان الدول الفقيرة، وقال أحد مستشاريها إن الأمل في بدء التطعيم في شباط/ فبراير يتوقف على تسلم الإمدادات.


وجمع برنامج كوفاكس، المدعوم من منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) والتحالف من أجل ابتكارات مواجهة الأوبئة، ستة مليارات دولار حتى الآن، وطلب ملياري جرعة من لقاحات كوفيد-19 مع خيار طلب مليار جرعة أخرى.


ومع هيمنة دول منها الصين والولايات المتحدة وإسرائيل وغيرها على الطلبيات المبكرة للقاحات، تخشى منظمة الصحة العالمية من أن تترك المخزونات القليلة المتبقية من اللقاحات 92 دولة من الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط عاجزة عن تطعيم العاملين في المجال الطبي بها في إطار الجولة الأولى من برنامج كوفاكس.


وقال بروس إيلوارد، المستشار الكبير بمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي الاثنين: "نتوقع، ولدينا ثقة قوية في أننا سنتمكن من بدء التطعيم في هذه الدول في شهر فبراير".


وأضاف "لكن لا يمكننا القيام بذلك وحدنا. نطلب تعاون مصنعي اللقاحات بإضافة توريد اللقاحات لمشروع كوفاكس إلى أولوياتهم".



إقرأ المزيد