دواء للالتهابات يحد من وفيات الحالات الحادة بكورونا
عربي ٢١ -

قال فريق علمي مشرف على أكبر تجربة لأختبار فعالية الأدوية المتوفرة، لمواجهة فيروس كورونا، إلى أن دواء مضادا للالتهابات قادرة على تخفيض خطر الوفيات على المصابين في الحالات الحادة.


وبحسب دراسة نشرها موقع "ميدأرشيف"، المتخصص في نشر الأبحاث والدراسات الطبية، أظهر عقار tocilizumab (توسيلي زوماب) فعالية كبيرة في تخفيض حاجة المصابين بكورونا إلى التنفس الاصطناعي، وقلل من المدة التي يقضونها في المستشفى.

وبحسب الخبراء، يعد الدواء هو الثاني الذي يظهر فعالية ضد كورونا بعد دواء ديكساميثازون الستيرويد.

 

اضافة اعلان كورونا

 

وكان ديكساميثازون الرخيص الكلفة والمتاح، الدواء الوحيد الذي يبدو أنه يحسِّن فرص البقاء على قيد الحياة لدى مرضى فيروس كورونا، ويُستخدم بالفعل في العديد من الحالات نظراً لتأثيره القوي كمضاد للالتهابات ومثبط للمناعة.

ويستخدم tocilizumab لعلاج التهاب المفاصل وأمراض المناعة الذاتية غير أن سعره أعلى من دواء ديكساميثازون الستيرويد مما يطرح مشكلة توفره لجميع الطبقات الاجتماعية في أنحاء العالم، إذ تبلغ تكلفة دورة العلاج به ما يقرب 500 دولار مثلا في بريطانيا، فيما دورة علاج ديكساميثازون لا تتجاوز 5 دولارات.

وسجلت أكبر تجربة علاج بالأدوية في العالم، تعافي أكثر من 36000 مريض في حوالي 170 عيادة في المملكة المتحدة. بالإضافة إلى اكتشاف فعالية العقارين ضد كورونا حتى الآن.

وكانت العديد من الأدوية المتوفرة، أجريت عليها تجارب لإثبات مدى فعاليتها في التخفيف من آثار الإصابة بالفيروس، إلا أنها الكثير من التجارب انتهت بإثبات عدم فعاليتها وتحذير منظمة الصحة العالمية من اللجوء إليها لعلاج المرضى.



إقرأ المزيد