استمرار انتشار كورونا عالميا.. ولقاح روسي جديد
عربي ٢١ -

وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى 111 مليونا و319 ألف إصابة، فيما توفي بالمرض مليونان و465 ألف شخص حول العالم.

وتعافى من المرض الذي ظهر في أواخر 2019 في الصين، 86 مليونا و201 ألف شخص، بحسب موقع وورلد ميتر المتخصص.

وأعلن قادة دول مجموعة السبع الجمعة خلال أول اجتماع لهم بمشاركة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن التزامهم بتعزيز التنسيق متعدد الأطراف الذي تدهور خلال عهد سلفه دونالد ترامب، على أن تكون البداية بتقاسم اللقاحات مع الدول الفقيرة.

بعد شهر على وصوله إلى السلطة ووعده باتّباع دبلوماسية تتعارض مع تلك التي انتهجها دونالد ترامب، شارك جو بايدن الجمعة في أول اجتماعين دوليين.

وشارك بداية في اجتماع عبر الفيديو مع قادة فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا واليابان وكندا، بحضور قادة دول الاتحاد الأوروبي. وجرى التركيز خلال اللقاء على التعامل مع جائحة كوفيد-19 التي خلفت أكثر من 2,4 مليون وفاة حول العالم.

على جانب آخر، قال رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين إن بلاده أقرت السبت لقاحا ثالثا للوقاية من فيروس كورونا للاستخدام المحلي.

وأضاف في كلمة عبر شاشة التلفزيون الرسمي أن أول 120 ألف جرعة من اللقاح، الذي أُطلق عليه اسم كوفيفاك وينتجه مركز تشوماكوف في مدينة سان بطرسبرج، ستُطرح للاستخدام المحلي في آذار/ مارس.

في سياق متصل، قال ملك إسواتيني مسواتي الثالث إنه تعافى من كوفيد-19 بعدما أرسلت له الرئيسة التايوانية تساي إينج-وين دواء مضادا للفيروسات.

وقال الملك في كلمة إن بلاده تنتظر وصول اللقاحات لكن هناك دواء مضادا للفيروسات يمكنه علاج كوفيد-19 وإن لم يذكره بالاسم.

وتابع في الكلمة التي نشرها الحساب الرسمي لحكومة إسواتيني على تويتر "أنا ممتن لرئيسة جمهورية الصين في تايوان لإرسالها هذا الدواء لعلاجي".

تدابير جديدة في العراق

وبدأ تطبيق تدابير إغلاق جديدة في العراق الجمعة في وقت سُجل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا المستجد في 2021، تجاوز بمرتين أعلى حصيلة يومية مسجلة قبل أقل من أسبوع.

وكانت السلطات الصحية قد أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع فرض حظر للتجول بدأ تطبيقه في 18 شباط/فبراير بين الثامنة مساء والخامسة صباحا، مع إغلاق كامل أيام الجمعة والسبت والأحد.

في أول يوم إغلاق كامل الجمعة، كانت الطرق الرئيسية في بغداد خالية من حركة المرور المعتادة، فيما أقام عناصر الأمر حواجز لتوقيف المخالفين.

وبقيت الصيدليات مفتوحة وسمح للمطاعم بتوفير خدمة التوصيل فقط، لكن الأنشطة التجارية الأخرى تلقت الأوامر بالإغلاق.

مساء الخميس شاهد مراسلو وكالة فرانس برس زبائن ينتظرون في طوابير أمام صيدليات ومتاجر لشراء أقنعة وكمامات واقية، إذ تتضمن التدابير الجديدة غرامة قدرها 25 ألف دينار عراقي (17 دولار) للذين يخالفون قواعد وضع الكمامة في الأماكن العامة.

وأعلنت تونس، الجمعة، تسجيل 35 وفاة جراء فيروس كورونا، فيما رصد الأردن والمغرب 16 حالة في كل منهما.  

ففي تونس، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 35 وفاة و725 إصابة بكورونا، فضلا عن تعافي ألف و580 مريضا.

وذكرت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 226 ألفا و740؛ منها 7 آلاف و719 وفاة، و187 ألفا و753 حالة شفاء.

وفي الأردن، أفادت وزارة الصحة بتسجيل 16 وفاة، و867 إصابة، إضافة إلى 865 حالة تعاف.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 357 ألف و611؛ منها 4 آلاف و528 وفاة، و332 ألف و892 متعاف. 

أما في المغرب، فأعلنت وزارة الصحة تسجيل 16 وفاة و448 إصابة، فضلا عن تعافي 835.

وذكرت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 480 ألفا و504؛ منها 8 آلاف و540 وفاة، و463 ألفا و271 حالة تعاف.

جرعة واحدة قد تكفي

قالت دراستان حديثتان إن جرعة واحدة فقط من لقاح كورونا قد تكون كافية لتدمير الفايروس، بحسب ما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن أخصائية المناعة، جينيفر جومرمان، إن الأمر منطقي جدا.

وتابعت الدراسة بأن استجابة الأشخاص المناعية للعدوى متغيرة، ويكون لدى معظم من أصيب سابقا كميات كافية في الجسم من الأجسام المضادة التي تستمر إلى أشهر طويلة.

أما في حال عدم الإصابة بالفيروس قبل تلقي اللقاح، فإن الدراسة تقول أن الأجسام المضادة تعمل بشكل أفضل في أجسام اللذين لم يصابوا وتلقوا جرعتين من اللقاح.



إقرأ المزيد